شريط الأخبار

البردويل:سندرس زيارة عباس في حال جديتها وفقاً للمصلحة الوطنية

11:07 - 30 تموز / مايو 2010

البردويل:سندرس زيارة عباس في حال جديتها وفقاً للمصلحة الوطنية

فلسطين اليوم- غزة

أكد القيادي في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل اليوم الأحد، أن حركته لم تبلغ رسمياً من حركة فتح بزيارة للرئيس محمود عباس، وفي حال جدية الأمر ستدرس حركته الزيارة من كافة النواحي بما يقتضي مصلحة شعبنا.

 

وكانت مصادر خاصة قد ذكرت لوكالة "معاً" الإخبارية، أن الرئيس عباس يفكر جدياً في زيارة غزة، تعد الأولى بعد أحداث يونيو التي سيطرت فيها حركة حماس على قطاع غزة، وإحداث الانقسام الداخلي.

 

وفي وقت سابق وجه وزير الداخلية بحكومة غزة فتحي حماد دعوة للرئيس عباس لزيارة غزة مع ضمان توفير الحماية الكاملة له.

 

وقال الدكتور البردويل في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية":"ليس لدينا معلومات حول هذه الأخبار، التي تتحدث فقط عن تفكير جدي، ولم نبلغ من حركة فتح بأن الرئيس عباس سيزور غزة".

 

وفي سؤال حول ما إذا كانت حماس ترحب بزيارة الرئيس عباس في حال جدية زيارته لغزة، تابع البردويل قوله:"نحن نعمل وفق المصلحة الوطنية، وسندرس الأمر ومدى جديته وماهي أهداف زيارته لغزة"، منوهاً إلى أنها ليست المرة التي يتم دعوة الرئيس عباس فيها لزيارة غزة، على أساس أن خط التفاهم لا يمكن أن يتم إلا عبر التعاون الفلسطيني الفلسطيني وليس عبر المفاوضات العبثية.

 

وفي موضوع المصالحة، أكد القيادي في حركة حماس، أن لا يوجد أي جديد بشأن ملف المصالحة الوطنية، مبيناً أن حركة فتح منهمكة في تعميق علاقاتها مع إسرائيل والتعاون الأمني معها، وزيارة ضباط فلسطينيين الأمر الذي يزيد من هوة الانقسام ويقطع كل الآمال لتحقيق المصالحة.

 

وفي موضوع الاعتقالات التي تقوم بها "حماس" بحق كوادر وأعضاء من حركة فتح بغزة، شدد الدكتور البردويل على أنه لا يوجد اعتقالات سياسية حتى هذه اللحظة في غزة بحق كوادر من فتح.

 

واعتبر الدكتور البردويل، أنه لا يمكن مقايضة الاستدعاءات بما يجري لكوادر حركة حماس والمقاومة في سجون السلطة في الضفة، محملاً حركة فتح المسؤولية الكاملة عن تجاوز القيم والقانون بحق المعتقلين. 

  

انشر عبر