شريط الأخبار

الخبير "اللحام" يدعو لجرح وجه "تل أبيب" في معركة سفن كسر الحصار

10:19 - 30 كانون أول / مايو 2010


الخبير "اللحام" يدعو لجرح وجه "تل أبيب" في معركة سفن كسر الحصار

فلسطين اليوم- وكالات

أكد خبيرٌ فلسطيني في الشؤون الصهيونية، أن على متضامني أسطول "الحرية" الدولي المتوجهة لغزة وداعميهم خوض حرب صورة مع سلطات الاحتلال، مؤكداً أن ذلك سيتسبب في هزيمة "تل أبيب" وفضح ممارساتها التعسفية أكثر فأكثر.

واشار الخبير في الشأن الصهيوني ناصر اللحام قال له:" يجب أن يُجرح وجه "تل أبيب" في هذه المعركة من خلال فضحها بالصور الحيَّة كي يعلم الرأي العام العالمي حقيقتها، ويتكشف اللثام عن وجهها القبيح".

 

وبيَّن اللحام في تصريحات إذاعية لصوت القدس أن محاصري قطاع غزة انتصروا في هذه المعركة على قيود الاحتلال، حتى قبل أن تبدأ.

 

ولفت إلى أن الصهاينة لا يريدون أن يُعطوا قطاع غزة الحرية، رغم حصارهم له عملياً منذ العام 2003م، وليس عقب استيلاء حركة "حماس" على السلطة الفلسطينية منتصف شهر حزيران من العام 2007م، كما يعتقد الكثيرون.

 

وأوضح اللحام أن السبب في ذلك يكمن في خشية الصهاينة أن تتحول غزة إلى دبي ثانية سيما عقب انسحابهم منها تحت ضربات المقاومة في صيف العام 2005م، مشدداً على أنه لولا الحصار المفروض عليها لتحولت لأفضل منطقة في العالم، نظراً للطاقات والإبداعات الكامنة فيها، ناهيك عن أن أغنى أغنياء العالم أصولهم منها.

 

وأضاف:" لماذا كان رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات يراهن كثيراً على غزة (..) تصوروا لو أن غزة أخذت متنفساً؟!، أنا باعتقادي أن "إسرائيل" كانت ترمي من حصارها للقطاع إثبات قاعدة "أن الفلسطينيين فشلة"".

انشر عبر