شريط الأخبار

الديمقراطية تدين الموقف الأمريكي المنحاز لإسرائيل بشأن حظر الانتشار النووي

10:18 - 30 تموز / مايو 2010

الديمقراطية تدين الموقف الأمريكي المنحاز لإسرائيل بشأن حظر الانتشار النووي

فلسطين اليوم- غزة

رحب مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بقرار الدول الموقعة على الاتفاقية العالمية لحظر انتشار السلاح النووي والبالغ عددها 189 دولة في العالم، كما رحب بموقفها المطالب بعقد مؤتمر في عام 2012 يخصص للشرق الأوسط، وجعله منطقة خالية من السلاح النووي، الأمر الذي يعزز استقرار النظام الدولي.

 

ودانت الجبهة الديمقراطية الموقف الأمريكي ومواصلة ازدواجية المواقف تحت أية "ذرائعية ومسببات"، مبينةً أن الموقف الذي لا يتسم بالتوازن، بل بمواصلة "الكيل بمكيالين"، بدلاً من التشدد وإرغام "إسرائيل" على الانضمام للمعاهدة، وفتح كامل مواقعها للتفتيش الدولي، وبالكشف عن ترسانتها النووية، نحو شرق أوسط خالٍ من السلاح النووي، ذاته مقدمةً لِـ "السلام" في المنطقة، ورفض التبرير الأمريكي بأن هذا غير ممكن قبل "إحلال السلام"، أي التسوية القائمة على الإرهاب النووي.

 

كما ننبه إلى أن الرئيس الأمريكي أوباما، ومنذ شهر لدى انعقاد المؤتمر النووي الدولي، واصل بنفسه "سياسة الغموض النووي الإسرائيلي"، في مسوغاته "الإسرائيلية"، وفي الوقت الذي تكشف به الولايات المتحدة ذاتها عن العدد الدقيق لسلاحها الذري، ومواصلة الرفض بعناد بالكشف عن مكانة "إسرائيل" النووية، وفتح مواقعها للتفتيش.

 

وجددت الجبهة الديمقراطية دعوتها للمجتمع الدولي، وللدول الموقعة على الاتفاقية العالمية بمواصلة الضغط نحو منطقة شرق أوسط خالٍ من السلاح النووي، بالضغط لإنجاز موقف أمريكي متوازن تجاه استثناءات "إسرائيل" الكثيرة في هذا العالم.

 

انشر عبر