شريط الأخبار

صحيفة: شعبية أوباما هوت إلى الحضيض

10:15 - 30 تموز / مايو 2010

 صحيفة: شعبية أوباما هوت إلى الحضيض 

فلسطين اليوم- وكالات

 قالت صحيفة "الصنداي تلجراف" البريطانية إن مصداقية الرئيس الأمريكي باراك اوباما قد هوت إلى الحضيض بعد كارثة التسرب النفطي وفضيحة "سيستاك".

 

اضافت الصحيفة أن سلبية أوباما إزاء كارثة تسرب النفط في خليج المكسيك ومناوراته السياسية الخبيثة تنبئ بالكوارث له.

 

وتابعت: إن من ركائز الجاذبية التي تمتع بها أوباما هو وعده بأن يكون مختلفا بالفعل، إلا أن فشله في تحقيق ذلك حتى الآن هو أساس شعور الأمريكيين بخيبة المل فيه.

 

واشارت الصحيفة أن المنهج الذي اتبعه اوباما حتى الآن هو ما يمكن أن يتبعه طالب القانون الذي يصاب فجأة بهوس الإعجاب بالقصص العلمية، وإنه لا يظهر أيا من المشاعر التي يشعر الأمريكيون بها بشدة هذه الأيام إزاء أي شيء في حياتهم.

 

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن الصحيفة، إنه قد يكون أكبر الدلائل على الخطر (الذي يحيط بشعبية أوباما) خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في ولاية لويزيانا أثناء جولته على المناطق الملوثة بالتسرب النفطي هو المراوغة وعدم الشفافية من رجل وعد بعهد جديد من الشفافية ونوعية جديدة من التناول السياسي للقضايا.

 

وتضرب الصحيفة مثلا على ذلك، وتقول إنه "حين سئل أوباما عن استقالة مديرة خدمات إدارة المعادن، وكان قد شجبها بشدة، قال إنه لا يعرف الظروف التي حدثت فيها ذلك، لكنها بالطبع قد فصلت من عملها".

 

غير أن الأسوأ من ذلك، هو رفض أوباما أن يتحدث عن الغضب المتزايد إزاء محاولات البيت الأبيض إقناع عضو الكونجرس جو سيستاك بالانسحاب من الانتخابات الأولية للديمقراطيين في مجلس الشيوخ عن ولاية بنسلفانيا.

 

ويضيف أن مستشاري أوباما يفضلون السناتور الجمهوري آرلين سبيكتر، وإن سيستاك كشف النقاب عن أنه قد عرض عليه الحصول على وظيفة حكومية إذا ما تنحى جانبا.

 

وتقول الصحيفة أن الاسبوع الماضي يعد من أسوأ أسابيع فترة رئاسة أوباما، والذي سجل فيه استطلاع راسموسين للرأي نسبة شعبية أوباما بنحو 42%، وهي أدنى نسبة وصل إليها حتى الآن.

انشر عبر