شريط الأخبار

شرطة الاحتلال استخدمت القوة المفرطة خلال اعتدائها على الطرابلسي

06:49 - 29 حزيران / مايو 2010

شرطة الاحتلال استخدمت القوة المفرطة خلال اعتدائها على الطرابلسي

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أكد مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، اليوم، ان شرطة الاحتلال استخدمت القوة المفرطة ودون مبرر بحق الشاب المقدسي وائل الطرابلسي (35 عاما) من سكان البلدة القديمة من القدس خلال محاولتهم اعتقاله في شارع صلاح الدين في المدينة المقدسة.

 

وقال زياد الحموري مدير المركز الذي تواجد في المكان لحظة وقوع الحادث، في بيان صحفي، إن الجنود ومن بينهم إحدى المجندات استخدموا الغاز المسيل للدموع بكثافة باتجاه الشاب الذي تعارك مع الجنود، ثم انهالوا عليه بالضرب العنيف، رغم معرفتهم بحالته النفسية حيث يعاني من اضطراب نفسي، فأصيب بجروح فوق المتوسطة وشوهدت الدماء تنزف من وجهه، بينما كان أحد عناصر الشرطة يقتاده بعنف وهو مكبل اليدين إلى دورية للشرطة بدلا من تقديم الإسعاف الطبي له، أو نقله إلى سيارة إسعاف.

 

أشار الحموري الى أن عددا آخرا من المواطنين أصيبوا جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، فيما أصيب شاب آخر في رأسه نتيجة تعرضه للضرب هو الآخر.

 

وعبر المركز عن استغرابه من حملة الدهم التي قامت بها أطقم البلدية في مثل هذا اليوم، الذي يعتبر يوم عطلة في الدوائر الإسرائيلية، وتخصيص هذه الأطقم عملها في القدس الشرقية، حيث تلاحق المواطنين ومن بينهم أصحاب البسطات وتفرض عليهم الغرامات والمخالفات، دون أن توفر لهم بدائل تعينهم على الارتزاق وكسب قوت أطفالهم.

 

وأكد المركز في البيان، أنه يتلقى باستمرار شكاوى من المواطنين بخصوص طريقة تعامل مستخدمي البلدية معهم، كما حدث اليوم، حين وجه أحد المستخدمين عبارات التهديد لبعض المواطنين، من قبيل سنربيكم.

 

وأوضح المركز، أن أمورا كهذه لا يمكن أن تحدث في القدس الغربية، وأن حملات الدهم اليومية التي تنفذها البلدية وفرضها المخالفات على سائقي المركبات العامة والخاصة، يشير إلى أن الدوافع من مثل هذه الحملات ليس فرض القانون بقدر ما هو استهداف للمواطنين في أرزاقهم

 

انشر عبر