شريط الأخبار

رغد صدام حسين ابنة الرئيس العراقى الراحل

05:01 - 29 تشرين أول / مايو 2010

رغد صدام حسين ابنة الرئيس العراقى الراحل

فلسطين اليوم: وكالات

نفت رغد صدام حسين ابنة الرئيس العراقى الراحل مقاضاتها محامى والدها خليل الدليمى

مشيدة بدوره البطولى والشجاع أثناء قيامه بالدفاع عن صدام حسين، وهو ما نفته وكالة أخبار العراق جملة وتفصيلا.

 

ومن جهة أخرى نقلت الوكالة عن خليل الدليمى، رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس العراقى الراحل صدام حسين، اتهامه الأشخاص المشاركين فى إعدام صدام بالتحالف مع إيران، واصفاً الإيرانيين بالفرس المجوس، ونافياً أن تكون لهم صلة بشيعة العراق الأصليين.

 

وذكر أن المؤامرة على النظام العراقى السابق كانت مبنية على التعاون بين الأمريكيين والإيرانيين، مستبعداً أن تهاجم الولايات المتحدة إيران إلا بتنسيق مسبق لضرب مواقع متفق عليها لإسكات المجتمع الدولى.

 

وقال إن هيئة الدفاع لم يسمح لها بحضور تنفيذ حكم الإعدام على صدام، مبيناً أن صدام تعرض للإهانة من بعض الأعضاء فى حزب الدعوة، الذى ينتمى إليه موفق الربيعى عضو المجلس الانتقالى للحكم فى ذلك الوقت، وبحضور ضابطين إيرانيين.

وذكر الدليمى أن منزل عائلته تعرض لهجوم من القوات الأمريكية، وفقد خلالها ممتلكات وأموال تقدر بـ60 ألف دولار أمريكى، وفجّرت أبواب بيته، وحطم الكثير من الأثات أثناء وجوده بالأردن.

 

وشدد الدليمى على أن محاكمة الرئيس السابق باطلة دستورياً، موضحاً أن صدام كان لا يجب أن يتعرض للمحاكمة، خاصة أن المواثيق الدولية تؤكد أنه كان يمكن أن يعامل كأسير حرب، وأن تعامله مع المحكمة رغم بطلانها يعود إلى رغبته في التواصل الإنساني المباشر مع صدام.

 

وحول صحة المعلومات التي أوردها في كتابه، قال إن زميلته في هيئة الدفاع بشرى خليل أخرجت من هيئة الدفاع، وهو ما جعلها تتهمه بالكذب وتشكك في صحة المعلومات التي ذكرها في كتابه، مستغرباً إصرار الكثيرين على تكذيبه.

 

وذكر أنه طبع كتابه فى السودان بعد أن حاول إخراجه للنور فى لبنان وليبيا، لكنه وجد أن السودان أكثر مناسبة لكتابه، مبيناً أن الطبعة الثانية ستظهر فى دبى بالإمارات العربية المتحدة.

 

وأشار إلى أن الإيرانيين منعوا كتابه من النشر فى العراق، وأن النسخة الموجودة هناك محرفة عن النسخة الأصلية للكتاب فى محاولة لتشويه صورته

انشر عبر