شريط الأخبار

وزير الأسرى يدعو إلى انتفاضة قانونية وإعلامية لمواجهة قانون شاليط

02:59 - 29 حزيران / مايو 2010

وزير الأسرى يدعو إلى انتفاضة قانونية وإعلامية لمواجهة قانون شاليط

فلسطين اليوم- غزة

أدان رئيس اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري ووزير الأسري والمحررين محمد فرج الغول الصمت الدولي على إقرار الاحتلال بالقراءة الأولى لقانون شاليط الذي سيجعل حياة الأسرى جحيماً ويضاعف معاناتهم وآلامهم.

وأوضح الغول، أن هذا القانون سيحرم الأسرى مما تبقى من الانجازات التي حققوها عبر سنوات طويلة، بل سيطول الحقوق التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية وفى مقدمتها اتفاقية جنيف الرابعة، داعياً إلى انتفاضة قانونية وإعلامية في وجه هذا القانون لمنع دخوله حيز التنفيذ على الأرض ، لأنه سيحدث كارثة داخل السجون ، لا يعلم عواقبها إلا الله .

وأضاف الغول خلال حفل تخريج طلاب معهد إعداد القادة التابع لمؤسسة إبداع للأبحاث والدراسات والتدريب، والذي نظم تحت رعاية اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى وأطلق عليه " فوج الحرية موعدنا" أن قضية الأسرى يجب أن تكون في وجدان وضمير كل إنسان حر وشريف، وأن يسعى حسب طاقاته وإمكانياته إلى خدمة وتفعيل تلك القضية الإنسانية الهامة.

ووجه الغول حديثه إلى الخريجين أن دوركم كبير كنخبة متميزة من الطلاب في نشر رسالة الأسرى، والوصول بها إلى كافة المحافل، وتعميم ثقافة الأسر، بحيث تصبح قضية الأسرى محط اهتمام الجميع صغاراً وكبارً رجال ونساءً.

وقال:"من المعيب بحقنا ألا نعرف أولئك الذين امضوا عشرات السنين من أحلى سنين عمرهم خلف القضبان من أجلنا جميعاً ومن أجل حريتنا وكرامتنا وأمننا، فالعالم كله أصبح يعرف شاليط، ولكن نائل البرغوثي أقدم أسير في العالم لم يسمع به أحد، وكذلك فخري البرغوثي، وأكرم منصور، وسليم الكيال ،وحسن سلمه، وإبراهيم جابر وقاسم الرازم وغيرهم العشرات من القدامى الذين وصل عدد من أمضى منهم أكثر من عشرين عاماً إلى 116 أسير .

وثمن الغول موقف المتضامنين مع الشعب الفلسطيني القادمين على متن أسطول الحرية الذين خصصوا جزء كبير من حملتهم لقضية الأسرى، وأسموا أحد قواربهم بالقرب 8000 للفت انتباه العالي إلى معاناة ثمانية ألاف فلسطيني فى سجون الاحتلال يموتون يومياً بفعل جرائم الاحتلال بحقهم ، واعتبر هذا الخطوة مقدمة للوصول إلى المجتمع الدولي لتدويل قضية الأسرى وإرغام العالم الصامت على الاستماع لمعاناة هؤلاء المظلومين المعذبين .

وأثنى الغول  علي جهد مؤسسة إبداع في بناء القادة والمتميزين الذين يحملون هم الوطن ويسعون الى استعاده مجده وحقوقه المسلوبة .

انشر عبر