شريط الأخبار

صرخ "الله أكبر" فكان مصيره الضرب المبرح من الاحتلال بالقدس

12:31 - 29 كانون أول / مايو 2010


صرخ "الله أكبر" فكان مصيره الضرب المبرح من الاحتلال بالقدس

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال شهود عيان في شارع صلاح الدين في القدس، إن الشاب المقدسي لم يحاول خطف سلاح شرطية إسرائيلية، كما ادعت الشرطة الإسرائيلية، وإنما تعرض للاعتداء عليه بالضرب لأنه كان يصيح 'الله واكبر'.

 

وأضاف الشهود أن الشاب تعرض للضرب بشدة وتم تكبيله ورشه وهو مكبل بالغاز المسيل للدموع، وأن شقيق الشاب أخبر أفراد الشرطة الإسرائيلية أن شقيقه يعاني من مشاكل نفسية وقدم لهم شهادة طبية تثبت ذلك إلا أنهم انهالوا عليه هو أيضا بالضرب.

 

انشر عبر