شريط الأخبار

"مانديلا" :(40) حالة مرضية في سجن" ايشل" دون علاج

08:34 - 29 حزيران / مايو 2010

 

"مانديلا" :(40) حالة مرضية في سجن" ايشل" دون علاج

فلسطين اليوم-نابلس

كشفت المحامية بثينة دقماق مدير مؤسسة "مانديلا" عن وجود (40) اسيرا يعانون من حالات مرضية مختلفة في سجن ايشل(بئر السبع) وترفض ادارة السجن علاجهم , بينما تواصل فرض اجراءات عقابية بحقهم شملت حرمانهم من شراء مستلزماتهم من الكانتين . وفي تقرير صدر امس اثر زيارتها للسجن نقلت عن الاسرى ان سياسة الاهمال الطبي المتعمد أدت الى تفشي المرض وارتفاع عدد المرضى في السجن الذي يضم قسمين :( 10 )و( 11 ),ويتواجد في كل قسم (144) أسير ،كما ويوجد قسم ثالث للعزل , ويحتجز فيه بعض الاسرى المعزولين ومنهم الاسير محمد ابو خوصة .

وقابلت دقماق الاسير احمد عبد المحسن من سكان مخيم الامعري, والمعتقل من تاريخ 10/12/2002 ,ويقضي حكما بالسجن لمدة 9 سنوات, وهو ممثل المعتقل , أكد ان الادارة منعتهم من شراء كافة الحاجيات بكافة أصنافها وانواعها من الكانتينا طوال شهر أيار , وعبر عن قلقه من استمرار المنع الى ما بعد شهر أيار وذلك بسبب إضرابهم في شهر نيسان .

وابلغ عبد المحسن المحامية دقماق, بأن "عدد الاسرى المرضى في السجن في ازدياد مستمر , ويبلغ عددهم حاليا ( 40 ) أسيرا مريضا من بينهم اسرى حالتهم حرجة, ويجب ان يكونوا في المستشفى لتلقي العلاج اللازم مثل الأسيروسيم مسودة الذي لا يقدر على المشي بدون عكازات, والاسير نزار زيدان الذي لا يستطيع تحريك قدمه بعد حقنه بإبرة تطعيم ضد انفلونزا الخنازير ، حيث تم تطعيم ( 20) اسيرا ضد انفلونزا الخنازير وقت انتشار هذا المرض"، وتحدث عن حالات مرضية اخرى تحتاج للعلاج وتشخيص المرض, قائلا بأنه يوجد لدينا أسير بحجة لعمل الفحوصات اللازمة له لمعرفة سبب انتشار حبوب حمراء على جسمه ,وأخر يعاني من ارتفاع الضغط, ومنهم من هو بحاجة الى عملية جراحية وبانتظار موعد العملية ، وعند مراجعة الضابط المسؤول عن القسم يعود ويقول لنا لا يوجد أحد بالعيادة.

إهمال متعمد

ودعا ممثل المعتقل لتحرك عاجل لانقاذ حياة الاسرى , وقال يوجد إهمال طبي متعمد وقصور عن قصد في متابعة الحالات المرضية والحديث لممثل فالممرض يحضر حاملا حقيبة لتوزيع الدواء على المرضى بدون نقلهم للعيادة وإجراء الفحوصات اللازمة ، مع العلم بأن كل اسير يعاني من مرض مختلف عن زميله ، فهناك حالات قلب وضغط وسكري وامراض جلدية، علما بأن الطبيب يستقبل 6 حالات اسبوعيا للفحص , وطبيب الاسنان يستقبل ايضا 6 حالات مرضية من كل قسم .

الجامعات

وأشار عبد المحسن, بأنهم تقدموا ب( 28 )طلب لادارة السجن للسماح لمن يرغب من الأسرى للالتحاق بالجامعة او لتقديم امتحانات التوجيهي ولم يتم الرد عليهم حتى تاريخ الزيارة.

نقص الكانتين

وقابلت دقماق الاسيرعبد الباسط الشوابكة من سكان البيرة ,والذي يقضي حكما بالسجن لمدة (30) عاما ، و أفاد بأن هناك نقص في مخصصات الكنتينا , ولا تغطي جميع الاسرى ,وطالب وزارة شؤون الاسرى بدفعها بالكامل , وذكر بأنهم طالبوا إدارة السجن بإعادة الأسير محمد ابو خوصة الى الأقسام أكثر من مرة ولكنها لا زالت ترفض ، وطالب بالعمل على هذا الموضوع من قبل الجهات المعنية في الخارج .

ولم تتمكن الدقماق من الالتقاء بالأسرى عويضة كلاب من سكان غزة والمعتقل من تاريخ( 12/10/1988) ويقضي حكما بالسجن المؤبد, والأسير محمد سلامة ابو خوصة وهو من سكان بيت لاهيا, ومعتقل من تاريخ (6/3/1976) ويقضي حكما بالسجن مدى الحياة .ومتهم بقتل جنود اسرائيلين, وينتمي للجبهة الشعبية ويعتبر أبو خوصة أقدم أسير موجود في السجون الإسرائيلية وزوجته متوفية وله ولدان وابنتان وبحكم أنه سكان قطاع غزة محرومين من زيارة والدهم .

وطالبت "مانديلا" المنظمات ومؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل السريع لانقاذ حياة الأسرى المرضى وتحميل إدارة مصلحة السجون مسؤولياتها تجاه الأسرى المرضى وتحويلهم للمستشفيات واجراء الفحوصات اللازمة لهم والكف عن سياسة الإهمال الطبي ، وطالبت كافة المؤسسات المحلية والدولية والجهات المعنية بالأسرى بإفشال قانون "شاليط "والذي يدعو الى التعامل مع الأسرى وفق انتماءاتهم وأرائهم السياسية , موضحة ان اتفاقية جنيف الثالثة المادة 16 تنص على انه " يتعين على الدولة الحاجزة أن تعاملهم جميعا على قدم المساواة، دون أي تمييز ضار على أساس العنصر، أو الجنسية، أو الدين، أو الآراء السياسية، أو أي معايير مماثلة أخرى".

 

انشر عبر