شريط الأخبار

صحيفة: سليمان طالب إسرائيل بإجراءات حُسن نية

07:36 - 29 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

نفى مصدر مصري موثوق به ما تردد عن أن قمة ثلاثية ستعقد قريباً في منتجع شرم الشيخ بين الرئيسين المصري حسني مبارك والفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وقال لـ «الحياة» إن زيارة رئيس الاستخبارات المصرية الوزير عمر سليمان الأسبوع الماضي إلى إسرائيل «تناولت أساساً ضرورة تفعيل المسار السياسي وإنجاح المفاوضات غير المباشرة حتى تنتقل إلى مفاوضات مباشرة، وهذا يعتمد أساساً على الجانب الإسرائيلي».

 

وأوضح أن «الوزير طالب نتانياهو بضرورة القيام بإجراءات حُسن نيات وخطوات إيجابية من شأنها أن تمنح الفلسطينيين الثقة تجاه الاسرائيليين وبجدوى المفاوضات غير المباشرة». وأضاف أن «مصر ترى أن على الجانب الإسرائيلي مسؤولية كبيرة في إنجاح المفاوضات كي تثمر وتحقق انجازاً... لذلك عليهم أن يقدموا للفلسطينيين خطوات حقيقية ونتائج ملموسة على الأرض تتكفل بنزع بذور الشك تجاه النيات الإسرائيلية». وشدد على «حرص مصر على إنجاح المفاوضات حتى يتم تحقيق تقدم في مسار العملية السلمية، لأن ذلك سينعكس قطعاً بالإيجاب، ليس على الساحة الفلسطينية فقط، بل على المنطقة كلها»، معرباً عن أمله في أن تثمر المفاوضات اتفاقاً على مسألة الحدود وقضايا الحل النهائي. وأوضح أن محادثات سليمان في إسرائيل «تناولت أيضاً الحصار المفروض على قطاع غزة والممارسات الإسرائيلية والتصعيد العسكري بين الحين والآخر».

 

ورأى المصدر أن «الإجراءات الإسرائيلية والقيود المفروضة على قطاع غزة يجب وضع حد لها»، داعياً إسرائيل إلى «ضرورة تسهيل إدخال المواد الإنسانية والسلع الغذائية إلى القطاع». وعما تردد عن أن الوزير سليمان وجه دعوة إلى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز لزيارة مصر، أجاب المصدر: «لم نوجه دعوة إلى بيريز لزيارة مصر، ومحادثات الوزير تناولت في شكل أساسي هاتين القضيتين: المفاوضات غير المباشرة والحصار على غزة».

انشر عبر