شريط الأخبار

البردويل: اتهام "أمنستي" للمقاومة باستهداف مدنيين إسرائيليين يثير السخرية

04:36 - 28 حزيران / مايو 2010

البردويل: اتهام "أمنستي" للمقاومة باستهداف مدنيين إسرائيليين يثير السخرية

فلسطين اليوم : غزة

اعتبر القيادي في حركة حماس صلاح البردويل، حديث منظمة العفو الدولية "امنستي" عن إدانة المقاومة واتهامها بإطلاق صواريخ على المدنيين الإسرائيليين أمرا يثير السخرية، لأن الإحصائيات الإسرائيلية لا تتحدث عن قتل مدنيين، بينما هناك عشرات آلاف الفلسطينيين قتلوا أو شوهوا أو بترت أطرافهم أو فقدوا بيوتهم، فضلا عن الدمار الهائل في البينة التحتية في غزة.

وأكد البردويل في تصريحات صحافية، أن إدانة امنستي ارتكاب إسرائيل لجرائم حرب في غزة لم يُضف شيـئاً جديداً إلى ما سجله التقرير الأممي الذي قدمه جولدستون وكان تقريراً حيادياً إلى حدٍ ما رغم أن مقدمه كان يهودياً.

وقال البردويل "ان الجرائم الإسرائيلية التي ما تزال آثارها ماثلة للعيان حتى هذه اللحظة هي أكبر دليل صارخ على إجرام هذا المحتل وعلى مظلومية الشعب الفلسطيني، وبالتالي فإن الفرق الشاسع بين ما يملكه الشعب الفلسطيني من أدوات بدائية للمقاومة وما يملكه العدو الصهيوني من ترسانة حربية مهولة مدعومة بأسلحة الدمار الشامل ومدعومة بدعم أميركي وأوروبي يجعل المقارنة بين الطرفين درباً من الاستهزاء بعقل البشر".

ولفت البردويل "الحديث عن الإدعاء بإعدام عملاء فأعتقد أنه كان على امنستي وغيرها أن تقرأ التقرير الدقيق الذي قدمته لجنة التحقيق الفلسطينية في هذا الإطار حيث يشرح تفاصيل كل ما يتعلق بالأسئلة التي وجهها تقرير جولدستون إلى الجانب الفلسطيني "منتقدا مقارنة تقرير امنستي بين الضحية الجلاد.

انشر عبر