شريط الأخبار

السفن تتجمع قبالة قبرص عصرا..والأمم المتحدة تدعو لضبط النفس

08:35 - 28 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

أكد ائتلاف 'أسطول الحرية' أن جميع السفن المشاركة في رحلته المقررة إلى غزة، ستصل في الموعد المحدد عصر اليوم، قبالة المياه الإقليمية لقبرص دون الرسو في الموانئ القبرصية.

 

ويتكون أسطول 'الحرية' من ثماني سفن هي: سفينة شحن بتمويل كويتي ترفع علم تركيا والكويت، وسفينة شحن بتمويل جزائري، وسفينة شحن بتمويل أوروبي من السويد واليونان، وسفينة شحن ايرلندية، وأربع سفن لنقل الركاب، تسمى إحداها 'القارب 8000' نسبة لعدد الأسرى في سجون الاحتلال، بجانب سفينة الركاب التركية الأكبر.

 

واكتفى الأسطول بحمل 750 مشاركا من أكثر من 40 دولة برغم تلقيه عشرات الطلبات للمشاركة، وسيكون ضمن المشاركين في الأسطول 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية بينهم عشرة نواب جزائريين.

 

وتحمل السفن أكثر من 10 آلاف طن من المساعدات الطبية ومواد البناء والأخشاب، و100 منزل جاهز لمساعدة عشرات آلاف السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة مطلع عام 2009، كما ستحمل 500 عربة كهربائية لاستخدام المعاقين حركياً، سيما وأن الحرب الأخيرة خلفت نحو 600 معاق بغزة.

 

وترافق السفن تغطية إعلامية واسعة، وسيكون 36 صحفياً يعملون في 21 وسيلة إعلام عالمية على متن سفينة للحملة الأوروبية لنقل وقائع تحرّك الأسطول أولاً بأول على مختلف القنوات حول العالم، وستحمل السفينة أجهزة بث فضائي لأول مرة.

 

من جهة ثانية، دعت الأمم المتحدة اليوم، إلى ضبط النفس بعد أن هددت إسرائيل باعتراض سفن تحمل مساعدات لقطاع غزة المحاصر ومنعها من الوصول إلى القطاع.

 

وقال مارتن نيسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة في بيان نقلت وكالة فرانس برس مقتطفات منه: 'فهمنا من الأنباء أن أشخاصا جمعوا عددا من السفن التي تحمل المواد لقطاع غزة وسيسعون إلى تسليم هذه المواد مباشرة بحرا إلى القطاع.'

 

وأضاف 'نحث بقوة كافة الأطراف على التصرف بحذر ومسؤولية والعمل من اجل التوصل إلى حل مرض.'

 

وجدد نيسيركي معارضة الأمم المتحدة 'لإغلاق قطاع غزة' كما أعرب عن 'القلق بشان عدم كفاية تدفق المواد من خلال نقاط العبور الشرعية لتلبية الاحتياجات الأساسية والبناء في إعادة الأعمار وإحياء الحياة الاقتصادية'.

 

وقال إن 'المنظمة الدولية' تواصل حث السلطات الإسرائيلية على 'تسهيل عمليات عبور بشكل اكبر من خلال المعابر الشرعية لتلبية الاحتياجات الماسة في غزة.'

 

ويأمل مئات من النشطاء الوصول إلى غزة يوم السبت على متن ثماني سفن محملة بأكثر من عشرة آلاف طن من مواد البناء وغيرها في محاولة لتسليط الضوء على الحصار الإسرائيلي للقطاع.

انشر عبر