شريط الأخبار

أسطول الحرية يستعد للإبحار نحو قطاع غزة المحاصر

12:11 - 28 تشرين أول / مايو 2010

سفينة الركاب التابعة لأسطول الحرية تستعد للإبحار باتجاه قطاع غزة

فلسطين اليوم- أنطاكيا

بدأ طواقم وركاب سفينة الركاب الراسية في أنطاليا في تركيا، والمشاركة في أسطول الحرية، بأخذ أمكنتهم على متن السفينة، التي ستبحر بعد وقت قصير متجهة إلى قطاع غزة.

 

وعلم أن السفينة تعج بالركاب، وبدأت الطواقم الصحفية، ابإجراء مقابلات صحفية مع الوفد الرسمية وغير الرسمية.

 

يذكر أنه إضافة إلى مقصورتين مخصصتين للنساء على متن السفينة، و4 مقصورات للرجال، تم تخصيص مقصورة للصحافيين مع تجهيزات خاصة مثل الهواتف الخليوية وشبكات الإنترنت التي تعمل بواسطة الأقمار الصناعية.

فيما اعلنت قبرص اعتزامها منع الأسطول العبور والتجمع في مياهها اٌلإقليمية، وهو ما سيعيق الأسطول في طريقه الى القطاع، ويتسبب بتغيير مساره، كما منعت السلطان القبرصية احدى سفينة قبرصية من المشاركة في الأسطول. وأبدت اسرائيل رضاها التام من القرار القبرصي وأعلنت انها اجرت اتصالات مكثفة في الأيام الأخيرة مع اليونان وتركيا وقبرص وايرلندا لإفشال الأسطول.

 

في المقابل، أعلن سلاح البحرية الإسرائيلي إتمامه إنشاء معتقل من الخيام في ميناء اشدود إستعداداً لإمكانية إعتقال 800 مشارك في أسطول الحرية لرفع الحصار عن قطاع غزة.

 

نقلت وسائل اعلام عبرية أن سلاح البحرية والجيش أتم استعداده بناءً لقرار المجلس الأمني المصغر لمنع وصول الأسطول إلى غزة. وأضافت أن موظفين من وزارة الداخلية وشرطة الهجرة سيقومون بنقل النشطاء المعتقلين من ميناء اشدود إلى مطار بن غوريون لترحيلهم بعد التحقيق معهم.

 

ولن تقتصر مواجهة الأسطول على الإعتقال، بل أقر المجلس الأمني المصغر سلسلة استعراضات اعلامية منها اقامة معرض لصواريخ القسام التي سقطت في البلدات الاسرائيلية ونثر رسائل للجندي الأسير غلعاد شاليط في الهواء ونشر مجندات باللباس الأبيض في ميناء أشدود.

انشر عبر