شريط الأخبار

لجنة إفتاء السعودية: ممارسات إسرائيل بحق القدس إجرام وظلم

05:18 - 27 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

وصفت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية اليوم، ما يجري من تعديات إسرائيلية وممارسات ظالمة وتشريد الآلاف من ممتلكاتهم والاستيلاء على بيوتهم ومزارعهم ومساكنهم، واعتداء على المصلين والمتعبّدين، بأنه إجرام وظلم وبغي في حق القدس والمسجد الأقصى المبارك وأهل فلسطين.

 

وأكدت في بيان صدر عنها حول ما يجري في القدس وبيت المقدس من قتل وحصار وتشريد، أنّ هذه الأحداث توجِب على ولاة أمر المسلمين الوقوف مع إخوانهم الفلسطينيين والتعاون معهم ونصرتهم ومساعدتهم.

 

وأشارت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في بيانها إلى أنها تابعت ولا تزال تتابع بكل ألم ما جرى ويجري من التعديات والممارسات الظالمة التي تزداد يوماً بعد يوم،  مؤكدةً أنّ هذا يعتبر إجراما وظلما وبغيا في حق القدس والمسجد الأقصى وأهل فلسطين.

 

وأضافت أن هذه الأحداث الأليمة توجب على ولاة أمر المسلمين الوقوف مع إخوانهم الفلسطينيين ومساعدتهم، والاجتهاد في منع اليهود من الاستمرار في عدوانهم واعتداءاتهم على المسجد الأقصى، وإنهاء الاحتلال الظالم كل في ميدانه وموقعه قياماً بالمسؤولية، وبراءة للذمة.

 

وأوصت اللجنة المسلمين في فلسطين والقدس بتقوى الله تعالى والرجوع إليه سبحانه، كما أوصتهم بالوحدة على الحق وترك الفرقة والتنازع لتفويت الفرصة على العدو الذي استغلها وسيستغلها بمزيد من الاعتداءات والتهويد.

 

 

 

انشر عبر