شريط الأخبار

ماذا وراء دعوة اوباما نتانياهو لزيارة واشنطن؟

10:45 - 26 تشرين أول / مايو 2010

ماذا وراء دعوة اوباما نتانياهو لزيارة واشنطن؟

فلسطين اليوم – (خاص)

تباينت آراء الساسة و المحللين حول دعوة وجهها الرئيس الأمريكي باراك اوباما اليوم الأربعاء لرئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتانياهو لزيارة واشنطن قبل أسابيع على زيارة رئيس السلطة محمود عباس المزمعة الشهر المقبل.

 

حيث قال المحلل السياسي د. إبراهيم أبراش في حديث لـ فلسطين اليوم إن هذه الزيارة تأتي من منطلق أن إسرائيل قد تجاوزت مواقف اوباما من الاستيطان في القدس المحتلة من خلال متانة العلاقة بين الجانبين، و أن اوباما معني في هذا الوقت بالذات بإحراز تقدم في عملية التسوية المتعثرة.

 

و قال أبراش إن اوباما يريد أن يضمن من خلال زيارة نتانياهو مواقف من الأخير بهدف تحريك ملف المفاوضات الغير مباشرة و عرضها على الرئيس عباس في زيارته المقبلة لواشنطن، و ممارسة مزيداً من الضغوط عليه في هذا المسار.

 

لكن وسائل الإعلام العبرية، فقد توقعت أن يحاول أوباما في محادثاته القادمة مع نتانياهو في البيت الأبيض إظهار دفء العلاقات بينهما ويحرص على التقاط الصور لهما وربما يعقدان معا مؤتمرا صحافيا مشتركا.

 

و كانت إدارة اوباما بذلت خلال الأسابيع الأخيرة جهودا مكثفة لتأكيد العلاقات الخاصة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وذلك خلال لقاءات لكبار المسؤولين الأمريكيين في سلسلة حفلات قامت بتنظيمها المنظمات اليهودية الأمريكية الكبرى.

 

وقد التقى اوباما نفسه الأسبوع الماضي بعدد من الزعماء اليهود، واعترف في اللقاء بارتكاب أخطاء في معاملته تجاه إسرائيل

 

و حول ما إذا كانت هناك علاقة بين هذه الدعوة و زيارة الرئيس عباس لواشنطن، قال الدكتور أبراش:" إن الرئيس عباس يقوم بجولات دولية مستمرة تهدف لتوضيح الموقف الفلسطيني، بينما تقوم إسرائيل بتحركات معاكسة في هذا الاتجاه.

 

و أشار أبراش إلى أن هناك تعتيماً واضحاً على سيرالمفاوضات غير المباشرة، و لم يرشح أي جديد و لم يحدث أي اختراقات فيها.

 

 

انشر عبر