شريط الأخبار

نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين بمصر: فلسطين وقف للمسلمين لا يمكن التفريط فيه

08:07 - 26 حزيران / مايو 2010

 فلسطين اليوم-وكالات

 أعلن الدكتور عصام العريان، أمين صندوق نقابة الأطباء، عن فتح حملة تبرعات لتجهيز قافلة إغاثة للمحاصرين في غزة تنطلق من إمام النقابة بشارع القصر العيني في الشهر القادم، وقال خلال مؤتمر نظمته النقابة في الذكرى الثانية والستين لنكبة فلسطين: "إن ذلك يأتي تأكيدا لحكم القضاء الإداري بالموافقة على تسيير القوافل الإغاثية للشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة".

 

وأضاف العريان أن العدو الصهيوني بدأ يفقد أعصابه وسيطرته على الوضع في غزة، مشيرا إلى ضرورة عودة فلسطين إلى حضنها العربي والإسلامي، ومواجهة أصحاب المفاوضات العبثية الذين أضروا بالقضية، ومحذرًا من خطورة المشروع الصهيوني في المنطقة وتأثيره على مصر بشكل خاص.

 

وشهد المؤتمر تزاحما شديدا من جموع الإخوان الذين زحفوا على مقر الاتحاد لإحياء هذا اليوم مرددين هتافات: "خيبر خيبر يا يهود جيش محمد هنا موجود" و"الله أكبر ولله الحمد" في ظل تواجد أمني مكثف، حيث أحاط عربات الأمن المركزي بالشوارع الجانبية المحيطة بشارع قصر العيني تحسبا لتنظيم الحاضرين لمسيرة عقب انتهاء المؤتمر.

 

وطالب محمود عزت، نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين، الناشطين والمهتمين بشأن الأمة بالتقرب من الله والخضوع له للحصول على الوعد الإلهي بالتمكين، مؤكدا أنه ليس من حق أي أحد أن يتفاوض حول القضية أو التفريط في حبة رمل واحدة، مشيرًا إلى أن فلسطين وقف إسلامي ملك للمسلمين جميعًا، ولا يحق لأي أحد أن يفرِّط فيه.

 

ومن جهته أوضح الدكتور محمد البلتاجي، عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، والمشارك في القافلة البحرية لكسر الحصار عن غزة، أن السفن تستعد للتحرك من ميناء أنطاكية لكسر الحصار عن القطاع، وقال: "تلك القافلة ما هي الا رسالة من أحرار العالم على صدق معاناة الشعب الفلسطيني".

 

وشدَّد البلتاجي على رفض المشاركين في القافلة للتهديدات الصهيونية، أو تغيير وجهته والدخول عبر معبر رفح أو العوجة، مؤكدًا أن النشطاء والمتضامنين مصرون على الدخول عبر المياه الإقليمية لقطاع غزة؛ لإثبات حقهم في الحياة بشكل طبيعي.

 

انشر عبر