شريط الأخبار

بيرغر: الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب الفلسطينيين من أجل إقامة دولتهم

06:45 - 26 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-غزة

أكد ممثل الاتحاد الأوروبي في الأرض الفلسطينية، كريستيان بيرغر، على التزام الاتحاد الأوروبي بدعم الفلسطينيين من أجل انجاز الهدف المتمثل في إقامة دولة فلسطينية ديمقراطية  ومزدهرة.

جاء ذلك خلال الحلقة الثانية لبرنامج 'واجه الجمهور' الذي ينظمه بال ثينك للدراسات الإستراتيجية بالتعاون مع مؤسسة فريديش إيبرت الألمانية ضمن مشروع 'نحو نظام سياسي فلسطيني ديمقراطي ومؤسساتي وتعددي'.

واستعرض بيرغر خلال اللقاء المراحل التاريخية للدعم الأوروبي الموجه للشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة الإنسانية والسياسية، وأكد على التزام الاتحاد الأوروبي تجاه حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، مشيراً إلى أهمية انجاز حل الدولتين حيث أنه الطريق الأمثل لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط.

على صعيد الدعم التنفيذي، تطرق بيرغر إلى الدعم الاتحاد الأوروبي المستمر لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية القادمة عبر تأسيس البنية التحتية الضرورية لإقامة الدولة.

وأشار إلى دعم الاتحاد المتواصل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين 'أونروا' إضافة إلى مساندة السلطة الوطنية عبر بناء مؤسساتها وتفعيلها.

وأكد أن دعم الفلسطينيين يتصدر اهتمام الاتحاد الأوروبي، وأن توجه الاتحاد خلال العام الحالي والمقبل هو  تنسيق عمل الاتحاد الأوروبي تجاه دعم السلطة الوطنية وبناء مؤسسات الدولة القادمة.

وأشار إلى أن الأزمة المالية العالمية تعوق مسيرة تحقيق التزامات الاتحاد الأوروبي بالحد من انتشار الفقر والبطالة، وتحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين ودعم القطاع الخاص والمساهمة في حل أزمة الكهرباء في قطاع غزة.

واختتم بيرغر حديثه بأن دعم الاتحاد الأوروبي لفلسطين سيستمر، مشيراً إلى أهمية توجيه هذا الدعم بالشكل الملائم عبر الوصول إلى بناء دولة فلسطينية ديمقراطية ومزدهرة وقابلة للحياة.

من جانبه، أكد رئيس بال ثينك للدراسات الإستراتيجية عمر شعبان، على أهمية الدور الذي يلعبه الاتحاد الأوروبي تجاه دعم الشعب الفلسطيني ومؤسساته.

بدوره، عبر المدير الإقليمي لمؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية د. مايكل بروننج، عن سعادته البالغة بحضور اللقاء، مؤكداً على سعادته البالغة بالتعاون مع بال ثينك للدراسات الإستراتيجية.

انشر عبر