شريط الأخبار

الرمحي لـ فلسطين اليوم: جهاز المخابرات يحاصر مكتب "الكتلة" لاعتقال من فيه

04:52 - 26 تموز / مايو 2010

الرمحي لـ فلسطين اليوم: جهاز المخابرات يحاصر مكتب "الكتلة" لاعتقال من فيه

فلسطين اليوم: رام الله

أفاد النائب عن كتلة التغيير والإصلاح د. محمود الرمحي أن جهاز المخابرات العامة اعتقل ظهر اليوم المنسق الإعلامي لمكتب الكتلة في رام الله خلدون مظلوم، أثناء نزلوه من المكتب لشراء بعض الحاجيات من السوبرماركت.

وقال د. الرمحي لـ فلسطين اليوم:" هناك أربعة سيارات تابعة لجهاز المخابرات مدنية بعضها تحمل نمرة "صفراء"، تحاصر المكتب وتنوي اعتقال أي شخص يخرج من المكتب.

وأضاف أن هناك حملة مخطط لها لاستهداف العاملين في مكاتب النواب الإسلاميين حيث يتم التحقيق معهم حول طبيعة عمل مكاتب النواب، وهل قائمة التغيير والإصلاح تريد المشاركة في الانتخابات المحلية، ومن الأشخاص الذين سيدعموهم في الانتخابات إذا ما شاركوا بشكل مباشر.

يشار في هذا السياق إلى أن حركة حماس أعلنت رسمياً أنها لن تشارك في الانتخابات المحلية في الضفة الغربية.

وأوضح أن جهاز الأمن الوقائي استدعى اليوم مديرة مكتب النائب خالد طافش في بيت لحم من قبل الوقائي وتم التحقيق معها 4 ساعات قبل الإفراج عنها.

كما أن الأجهزة الأمنية منذ أربعة أيام تقوم باستدعاء مكتب نواب سلفيت عز الدين فتاش. من الصباح حتى المساء، على الرغم من إصابته بمرض القلب.

وعن تأثير مثل هذه الاعتقالات على اللقاءات التي تجرى بين قادة من حركتي فتح وحماس، قال النائب د. الرمحي:" اعتقد أن تصعيد الاعتقالات والتي وصلت إلى 250 معتقل خلال ثلاثة أيام... سيكون لها أثر سلبي على اللقاءات، كما أنها دليل على أن هناك تيار داخل حركة فتح غير راضٍ عن اللقاءات التي حدثت ويريد أن يفشلها.

وفي سياق منفصل قال د. الرمحي أن ادعاء حركة فتح بأن حركة حماس ستشارك بشكل غير مباشر في انتخابات البلديات في الضفة الغربية من خلال دعمها لبعض المرشحين والكتل لهو دليل خوف وقلق من النتائج الغير متوقعة لديها، فتريد بذلك تبرير فشلها وتقول أن حماس تحالفت مع أطراف معينة وقدمت الدعم لها، مؤكداً أن موقف حركته واضح من هذه الانتخابات بالمقاطعة.

انشر عبر