شريط الأخبار

إنذار أرجنتيني وإنجليزي.. قبل المونديال

04:11 - 25 تموز / مايو 2010

 

 

لندن/ وجّه كل من المنتخبين الإنجليزي والأرجنتيني رسالتين شديدتي اللهجة لمنافسيهما في المونديال بعد أن كسب الأول نظيره المكسيكي بثلاثة أهداف مقابل هدف، فيما اكتسحت فرقة مارادونا منتخب كندا بخماسية نظيفة في إطار استعداداتهما لمونديال جنوب أفريقيا.

 

في المباراة الأولى، وسجل ليدلي كينج وبيتر كراوتش وجلين جونسون أهداف الفريق الإنجليزي فيما أحرز جويرمو فرانكو الهدف الوحيد للفريق المكسيكي. وتقدم كينج بهدف للفريق الإنجليزي في الدقيقة 17 من ضربة رأسية من متابعة للضربة الرأسية لبيتر كرواتش التي جاءت إثر ضربة ركنية لستيفين جيرارد. ولم يبد الفريق المكسيكي قادرا على التعامل مع طريقة لعب الفريق الإنجليزي , حيث فشل القائد المخضرم رافاييل ماركيز في احتواء خطورة كراوتش. وأضاف كراوتش الهدف الثاني في الدقيقة 35 عندما مرر جيرارد الكرة إلى واين روني الذي سدد ضربة رأسية أبعدها الحارس أوسكار بيريز ولكن الكرة وصلت إلى كرواتش الذي تابعها بصدره إلى داخل المرمى. وتخلى الفريق المكسيكي عن تراجعه الدفاعي وبدأ في التقدم تدريجيا إلى الأمام وسجل هدفا مستحقا قبيل نهاية الشوط الأول حينما نفذ ماركيز ضربة ركنية باتجاه المرمى ولكن ليتون باينز أبعدها قبل أن تتجاوز خط المرمى لتصل الكرة إلى فرانكو الذي أسكن الكرة داخل الشباك. وسجل جونسون الهدف الثالث لإنجلترا في الدقيقة الثانية من بداية الشوط الثاني , محرزا أفضل أهداف اللقاء , بعدما توغل الظهير الأيمن لفريق ليفربول وسط ثلاثة من المدافعين وسدد كرة قوية عرفت طريقها لشباك بيريز. ولكن إيقاع المباراة هبط كما يحدث دائما في المباريات الودية , عندما يجتاح اللاعبون الاحتياطيون ارض الملعب , ليخيم التفكك على أحداث الشوط الثاني.

 

في المباراة الثانية، لم يجد المنتخب الأرجنتيني بقيادة مدربه دييجو مارادونا أية مقاومة من نظيره الكندي، وافتتح روديريجز مهرجان الأهداف في الدقيقة 16، ثم أضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني للتانجو في الدقيقة 32. وقبل نهاية الشوط الأول دي ماريا الهدف الثالث للأرجنتين في الدقيقة 37. وفي الشوط الثاني لم يختلف الوضع عن ما كان عليه في الشوط الأول حيث وضحت السيطرة الأرجنتينية على مجريات المباراة وكأن المباراة من مرمى واحد. حيث أضاف تيفيز الهدف الرابع في الدقيقة 63، واختتم صهر مارادونا المهاجم أغويرو أهداف المباراة في الدقيقة 71.

 

وفي مباريات ودية أخرى في نفس الإطار، تعادل منتخب جنوب أفريقيا مع ضيفه البلغاري 1/1 على ملعب سوكر سيتي بجوهانسبرج. وبادر منتخب الأولاد بالتسجيل في الدقيقة 19 عن طريق سيابونجا سانجويني ثم تعادل فاليري بوجنوف في الدقيقة 31 .

 

وفي وقت سابق أمس الاثنين , تغلب المنتخب الأسترالي على ضيفه النيوزيلندي 1/2 في المباراة الودية التي جرت بينهما في ملبورن ضمن استعدادات الفريقين لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا. كان المنتخب النيوزيلندي هو البادئ بالتسجيل عن طريق كريس كيلين في الدقيقة 16 ولكن المنتخب الأسترالي نجح في تحويل تأخره بهدف في الشوط الأول إلى فوز ثمين في الشوط الثاني بهدفين سجلهما داريو فيدوسيتش وبريت هولمان في الدقيقة 56 وفي الوقت الضائع من اللقاء. ومنح هذا الفوز التفاؤل والثقة لمشجعي المنتخب الأسترالي والذين بلغت نسبتهم نحو 95 بالمئة من 55 ألف و659 مشجعا احتشدوا في المدرجات رغم تفوق المنتخب الأسترالي على نظيره النيوزيلندي بنحو 50 مرتبة في التصنيف العالمي لمنتخبات اللعبة.

 

وفازت كوريا الجنوبية على اليابان 2/صفر في قمة آسيوية ودية أقيمت في مدينة سايتاما اليابانية في إطار استعدادات المنتخبين لخوض مونديال جنوب أفريقيا. تقدم الفريق الضيف في الدقيقة السادسة بفضل هدف لنجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي بارك جي سونج. وفي الدقيقة الأخيرة أحرز بارك تشو يونج مهاجم موناكو الفرنسي الهدف الثاني من ضربة جزاء. وقبل انطلاق المباراة , استبعد المدير الفني لكوريا الجنوبية هوه يونج مو أربعة لاعبين من القائمة المبدئية للمونديال , ليتقلص عدد أفرادها إلى 26 لاعبا. وأمام المنتخبات المشاركة في البطولة مهلة حتى الأول من يونيو المقبل لتحديد القائمة النهائية التي تضم 23 لاعبا.

 

وتلعب كوريا الجنوبية التي تتوجه عقب المباراة مباشرة لإجراء معسكر في النمسا استعدادا للبطولة الكبيرة , في المجموعة الثانية مع الأرجنتين واليونان ونيجيريا , بينما تلعب اليابان في المجموعة الخامسة مع الكاميرون وهولندا والدنمارك.

 

انشر عبر