شريط الأخبار

"حماس" تنفي ارتكاب أي تصرف سلبي تجاه العلاقة مع مصر

04:10 - 25 تموز / مايو 2010

"حماس" تنفي ارتكاب أي تصرف سلبي تجاه العلاقة مع مصر

فلسطين اليوم : بيروت

أكد ممثل حركة "حماس" في لبنان أسامة حمدان جاهزية المقاومة لأي حرب مستقبلية مع إسرائيل، لافتًا إلى أن أنه في حين تعد إسرائيل للحرب، بات يطرح على مائدة القادة العسكريين والسياسيين الإسرائيليين سؤال لم يكن مطروحا مسبقا وهو: هل تستطيع إسرائيل أن تنجز في حرب كهذه الأهداف التي تريدها أم لا؟

وأوضح أن إسرائيل كانت تحارب سابقا وفق نتائج مضمونة، أما الآن فإن لديها شكوكها في تحقيق النتائج التي تريدها إن كان على صعيد الجبهة اللبنانية أو السورية أو الفلسطينية أو حتى في غزة، مشيراً إلى أن إسرائيل بدأت العدوان على غزة في نهاية 2008 بهدف إسقاط حكومة حماس ثم تحول هذا الهدف إلى وقف إطلاق الصواريخ ثم إلى تأديب حماس، ما يؤكد أن إسرائيل فشلت في تحقيق الأهداف. والإسرائيليون يسألون أنفسهم هذا السؤال ما يشير إلى أن فكرة الذهاب إلى الحرب لن تكون سهلة ليس فقط على الجانب الفلسطيني أو اللبناني إنما أيضا على الجانب الإسرائيلي.

وأضاف حمدان أن الحديث عن الحرب مسألة لا تشكل شيئا جديدا، لأن فلسطين تعيش حالة حرب دائمة بوجود العدوان الإسرائيلي المستمر. وعندما تتحدث إسرائيل عن الحرب أمام سمع الدنيا وبصرها فإن ذلك يدل على أنها نوت على هذه الحرب.

وأكد حمدان أن المقاومة تستعد للمواجهة في كل الأحوال وهو الاستعداد الذي يعد جزءا من عوامل الصمود الذي جرى في المعركة الماضية.

وقال: يجب أن يقر الجميع أن عملية التسوية قد فشلت، وهذا ما يؤكده مشوار المفاوضات المباشرة وغير المباشرة، فالتسوية أصبحت جسدا ميتا ومحاولة إحيائه فاشلة".

ولفت حمدان إلى وجود تغيير في بيئة المنطقة وهو تغيير لن يكون سهلا أو سريعا، لأن الإسرائيليين سيبذلون جهدهم لمنع هذا التغيير من خلال الحديث عن الحرب أملا منها في وقف هذا التغيير، مشيراً إلى أن الزمن يسير في مصلحة المنطقة وأبنائها إذا ما توفرت الإرادة الحقيقة الملموسة لدى بعض قيادات الدول في المنطقة.

وحول المصالحة الفلسطينية والعلاقة المتوترة بين حركة حماس ومصر ذكر حمدان أن الحركة لم يكن لها أي تصرف سلبي تجاه العلاقة مع مصر، وأن علاقات المقاومة مع أي طرف لا تقوم على أساس التبعية إنما على أساس مصالح الشعب والقضية الفلسطينية، مكررا أن المقاومة لم تقم بأي تصرف يسيء إلى العلاقة مع مصر وأنه يجب مراجعة الأسباب التي أدت إلى هذا التوتر الحاصل في العلاقات مؤخرا.

وبين حمدان أن حماس لم تفقد الأمل في المصالحة وتأمل في أن تصل إلى هذه النتيجة في الوقت المناسب لأن الوقت لا يخدم تعطيل المصالحة.

انشر عبر