شريط الأخبار

يوم الجمعة القادم.. غزة على موعد مع حدث هام!

11:02 - 24 حزيران / مايو 2010

يوم الجمعة القادم.. غزة على موعد مع حدث هام!

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

في يوم الجمعة القادم.. ستكون غزة على موعد مع حدث دولي هام، ستؤكد فيه على حقنا كشعب فلسطيني في ممر مائي آمن تعبر من خلاله سفن تضامنية تصر على الوصول إلى المواطنين المحاصرين في بقعة أرض احتلها غدو واغتصب حقها.

 

في هذا اليوم ستزور غزة أكثر من 60 دولة عربية وأجنبية غزةََ لتؤكد للعالم أجمع، أن الشعب الفلسطيني الصابر والمرابط استطاع خلق حالة من التضامن في كافة بقاع العالم، الأمر الذي له دلالات سياسية ووطنية وشعبية، تبين أن كافة السبل السلمية تؤتي ثمارها في كسر الحصار عن غزة.

 

وعلى الرغم من التهديدات الإسرائيلية المستمرة لوقف مسيرة الأسطول البحري لغزة، إلا أن السفن انطلقت عبر مراحل عدة بدأتها من ايرلندا ومن المقرر أن تصل جميعها إلى غزة يوم الجمعة القادم.

 

من ناحيته، تحدث النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في حديث لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، عن استعدادات اللجنة لاستقبال قافلة السفن، حيث أعدَت 100 قارب فلسطيني سيكون في عرض البحر لملاقاة الأسطول، كما سيتواجد الإعلاميون والشخصيات البارزة، والجمعيات والمؤسسات المعنية.

 

وقال الخضري:"إن هذه القوارب تهدف للضغط الإعلامي على الاحتلال الذي يحاول منع السفن السلمية والمدنية، وتؤكد على أن هذه السفن ليست وحدها، وأن كافة أهالي قطاع غزة معهم ويدعمونهم ويقفون بجانبهم".

 

وأكد الخضري، أن مايهم في هذه المرحلة هو تمكن السفن من الوصول إلى غزة، حيث سينظم لها برنامج كبير في غزة، سيتمكن من خلاله الإطلاع على الجرائم الإسرائيلية وواقع الحرب على غزة وتأثيرها على البيئة والتعليم والصحة والأسرى والشهداء وكافة ضحايا الاحتلال بغزة.

واعتبر الخضري، أن مشاركة الكثير من الدول في هذا الأسطول هو تعبير عن تحالف دولي ضد الحصار الإسرائيلي المشدد على قطاع غزة، ويؤكد أن صبر الشعب الفلسطيني وثباته له تأثير ايجابي في الاستجابة الكبيرة لنداءات الفلسطينيين بفك الحصار.

 

ولم يقتصر الاستعداد لاستقبال الأسطول على اللجنة الشعبية والإعلامية، فقد أكد الرائد أيمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة في غزة اليوم الاثنين، أن الاستعدادات الأمنية لاستقبال أسطول الحرية المقرر وصوله يوم الجمعة القادم تقوم على قدم وساق.

 

وأوضح الرائد البطنيجي في حديث لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الشرطة ستكون في استنفار كامل من الشرطة لتأمين الأمن والحماية لكافة طواقم الأسطول، ولضمان أمن وسلامة أفرادها وعدم حدوث أي أذى يتعلق بهم.

 

وأضاف الرائد البطنيجي، أن الشرطة البحرية ستقوم بمرافقة هذه السفن في قلب البحر، مع دعمها وتعزيزها بالقوات الأمنية، فيما سيتم توفير الأمن والحماية للأفراد خلال تجوالهم عبر جهاز الأمن والحماية.

 

وشدد الناطق باسم الشرطة، أن أجهزة الأمن بغزة حريصة كل الحرص على تحقيق الأمن والحماية للجميع، مؤكداً أن غزة آمنة للجميع، وعلى استعداد لاستقبال ضيوفها.

 

يُذكر، أن المرحلة الأولى من أسطول السفن قد تحركت من إيرلندا مسبقاًً،  كما انطلقت المرحلة الثانية من السفن من اسطنبول إلى انطاليا، فيما تتابع السفن إنطلاقها لتنضم إلى أسطول الحرية القادم إلى غزة.

 

وقد اكتفى الأسطول بحمل 750 مشارك من أكثر من 60 دولة رغم أنه تلقى عشرات الطلبات للمشاركة، في حين سيكون ضمن المشاركين في الأسطول 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية، من بينهم عشرة نواب جزائريين.

 

كما تحمل سفن الأسطول أكثر من 10 آلاف طن مساعدات طبية ومواد بناء وأخشاب، و100 منزل جاهز لمساعدة عشرات آلاف السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة مطلع عام 2009، كما يحمل معه 500 عربة كهربائية لاستخدام المعاقين حركياً، لا سيما وأن الحرب الأخيرة خلفت نحو600 معاق بغزة.

انشر عبر