شريط الأخبار

نشر صحيفة جنوب افريقية لكارتون للنبي محمد يهدد كأس العالم

05:19 - 23 آب / مايو 2010

نشر صحيفة جنوب افريقية لكارتون للنبي محمد يهدد كأس العالم

فلسطين اليوم: وكالات

ذكرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأمريكية أن نشر صحيفة جنوب أفريقية أسبوعية لكارتون للرسول الإسلام محمد (ص) قد تسبب في إحداث ضجة واسعة وإثارة غضب المجتمع الإسلامي، مما فتح مجددا النقاش المحتدم حول المبادئ المتنافسة والمتمثلة في حرية التعبير واحترام المعتقدات الدينية في المجتمعات التعددية.

 

ورغم أن هذه الرسوم لم تكن مسيئة بقدر تلك التي نشرت في الجرائد الدانماركية والهولندية، إلا أن توقيت نشرها كان خطيرا للغاية، فهي نشرت قبل 20 يوما فقط من بدء مباريات كأس العالم، الأمر الذي أيقظ شبح اندلاع موجات عنف في جنوب أفريقيا تشنها الجماعات المتشددة والتي تعتبر نفسها المسئولة عن حماية الدين الإسلامي والدفاع عنه.

 

وأكد زعيم للقاعدة، ألقى القبض عليه في العراق، أنه كان يخطط لشن هجمات ضد المشجعين الدانماركيين والهولنديين بسبب الرسوم المسيئة التي نشرت في صحف بلدانهم.

 

وصور الرسم الكاريكاتيرى الذي رسمه، جوناثان شابيرا، والمشهور بـ"زابيرو" وهو أحد أبرز رسامي الكاريكاتير في جنوب أفريقيا، الرسول (ص) وهو مستلقي ويشكو من أن "الرسل الآخرين لديهم أتباع يتمتعون بروح الدعابة!".

 

وقال نيك داوس، رئيس تحرير صحيفة "ميل أند جارديان" الأسبوعية، التي نشرت الرسم، إن شابيرا "كان يحاول يتوصل إلى تفسير لطيف للمناقشة العالمية المحتدمة حول تمثيل النبي محمد، وحرية التعبير".

 

وأضاف أنه "يراعى معالجة الصحيفة المتساوية للأديان المختلفة، فزابيرو أهان الكثير من الأشخاص قبل ذلك، بينهم القراء الكاثوليك برسمه للبابا، كما يعرف بنقده اللاذع للاحتلال الإسرائيلى لفلسطين، ووصل الأمر إلى أن رئيس جنوب أفريقيا نفسه قاضاه بسبب رسمه له بطريقة لم تعجبه".

 

وقالت صحيفة الجارديان إن بطولة كأس العالم لكرة القدم ربما تمثل خيبة أمل كبيرة للدولة المضيفة من حيث الأرباح المالية، بعد أن اتضح أن المشجعين الدوليين قرروا البقاء بعيداً وتم بيع تذاكرهم بأسعار رخيصة لأبناء جنوب أفريقيا.

 

فقبل أقل من ثلاثة أسابيع على بدء البطولة التي تنطلق في 11 يونيو، بدت المطارات في حالة جديدة وأصبحت المدن أكثر أناقة حتى يتم تنظيم مشهد رائع للاستعداد لوصول الجماهير على الرغم من أنه حتى الآن لا يوجد أكثر من نصف مليون زائر للبلاد، وهو أقل كثير مما كان متوقعاً.

 

ونظراً لذلك، فإن الفنادق وخطوط الطيران وبيوت الاستضافة قامت بتخفيض أسعارها، ففي 15 أبريل الماضي تم طرح مئات الآلاف من التذاكر المخفضة للبيع في جنوب أفريقيا في محاولة لملأ 3.2 مليون مقعد لـ 64 مباراة. وقامت شركات الدولة بشراء الآلاف من التذاكر، على نفقة دافعي الضرائب، من أجل منحها للموظفين أو استخدامها كجوائز.

انشر عبر