شريط الأخبار

يرافقه بث فضائي..الجمعة القادمة موعد وصول أسطول الحرية لغزة

11:14 - 23 تشرين أول / مايو 2010

يرافقه بث فضائي..الجمعة القادمة موعد وصول أسطول الحرية لغزة

فلسطين اليوم- غزة

قدّرت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة اليوم الأحد، وصول الأسطول إلى قطاع غزة في اليوم الأخير من الأسبوع الجاري.

وأوضحت الحملة وهي إحدى الجهات المؤسسة لائتلاف أسطول "الحرية"، أن الأسطول يتحرّك حتى الآن وفق ما هو مخطط له، وأن التهديدات الإسرائيلية باعتراضه لم تؤثر على خط سيره المقرر.

وقالت الحملة:"إن انطلاق السفن الثلاث التركية والجزائرية والكويتية يعتبر إنجازاً للمرحلة الأولى والمهمة في تحرّك أسطول الحرية، الذي يضم تسع سفن، ثلاثة منهم سفن شحن كبيرة تحمل ما يزيد عن عشرة أطنان من المساعدات، في حين تُقل باقي السفن ما يزيد عن سبعمائة وخمسين متضامن أجنبي".

وأوضحت الحملة الأوروبية، ومقرها بروكسيل، بأن المرحلة الثانية من تحرك أسطول "الحرية"، المتمثلة بانطلاق سفينة شحن أوروبية من اليونان يوم الاثنين المقبل (25/5) تلحقها باقي السفن يوم الثلاثاء باتجاه السواحل القبرصية ومنها إلى قطاع غزة المحاصر، في حين أن الموعد الأولي لوصول الأسطول إلى غزة هو مساء يوم الجمعة، مشيرة إلى أن سفينة "راشيل كوري"،التابعة لحركة "غزة الحرة" تتحرك باتجاه اليونان، حيث وصلت مساء الجمعة قبالة شواطئ البرتغال ويتوقع أن تلحق بباقي الأسطول قبل الانطلاق تجاه غزة.

ويحظى الأسطول بتغطية إعلامية ضخمة؛ فإلى جانب أن الأسطول سيحمل على متنه أجهزة بث فضائي، لأول مرة، هناك ما يزيد عن ستة وثلاثين صحفياً يعملون في واحد وعشرين وكالة أنباء ووسائل إعلام عالمية، حيث سيكون نقل وقائع تحرك الأسطول أولاً بأول في مختلف القنوات حول العالم.فقد أجرت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" تغييرات طارئة في نوعية المشاركين الذين سجّلوا أسماءهم للذهاب إلى غزة، وذلك في إطار التحركات الهادفة لمواجهات التهديدات الإسرائيلية الأخيرة لأسطول كسر الحصار الدولي.

وأوضحت أنه تقرر الاعتذار لعدد من المتضامنين الأجانب، وتحويل مقاعدهم لوسائل الإعلام العالمية التي أعلنت رغبتها في مرافقة أسطول الحرية،لممارسة عملها في التغطية الصحفية، لا سيما عقب تهديدات الجانب الإسرائيلي باعتراض السفن.

ونوهت إلى أن من بين وسائل الإعلام الأوروبية التي سترافق أسطول "الحرية" وستكون على متن "القارب 8000" (نسبة إلى عددا لأسرى): "يورو نيوز" الأوروبية، الناطقة بعدة لغات، "انفوا بال"الإيطالية، فريق كامل من التلفزيون البلغاري، وآخر من التلفزيون التشيكي إضافة إلى مؤسسة دنيس الإعلامية في التشيك، إضافة إلى مشاركة قناة"الجزيرة" باللغة الإنجليزية، إضافة إلى عدد كبير من الصحفيين والكتاب فيصحف أوربية متنوعة ووكالات أنباء عالمية، كوكالة "رويترز" و"الاكنومست"الأوروبية، وهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

يتكون أسطول "الحرية" من تسع سفن هي: سفينة شحن بتمويل كويتي ترفع علم تركيا والكويت، وسفينة شحن بتمويل جزائري، وسفينة شحن بتمويل أوروبي من السويد واليونان، و6 سفن لنقل الركاب، تسمى إحداها "القارب 8000" نسبة لعدد الأسرى في سجون الاحتلال.واكتفى الأسطول بحمل 750 مشارك من أكثر من 60 دولة رغم أنه تلقى عشرات الطلبات للمشاركة.

وسيكون ضمن المشاركين في الأسطول 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية، من بينهم عشرة نواب جزائريين.وسيكون من بين المشاركين البارزين في الأسطول أيضاً عضوا البرلمان الايرلندي كريس اندرو واينجوس اوسنديغ، وعضو البرلمان الأوربي كرياكوستريا نتافيدليز، والزعيم السياسي البلغاري كيراك تسونوف، النائب السابقفي مجلس الشيوخ الإيطالي فرناردو روسي، ورئيسة حزب المصلحة العامة فيايطاليا مونا ببيتى، والسياسي النرويجي المعروف ايرلنج فولكفورد، والكلوينيل الأمريكي الأسبق آن رايت المعروف بمعارضته للحرب على العراق، وعدد من النواب الأوروبيين والأتراك والجزائريين.

وتحمل سفناً لأسطول أكثر من 10 آلاف طن مساعدات طبية ومواد بناء وأخشاب، و100 منزل جاهز لمساعدة عشرات آلاف السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة مطلع عام 2009، كما يحمل معه 500 عربة كهربائية لاستخدام المعاقين حركياً، لا سيما وأن الحرب الأخيرة خلفت نحو 600 معاقاً بغزة.

انشر عبر