شريط الأخبار

اليوم الأحد..ما تخاف أحد..إجابة السؤال الذي استودعه نصر الله

11:13 - 23 حزيران / مايو 2010

اليوم الأحد..ما تخاف أحد..إجابة السؤال الذي استودعه نصر الله

فلسطين اليوم-غزة

أكد الأستاذ الدكتور عبد الستار قاسم أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية بنابلس أن الرسالة الأخيرة لأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، هي رسالة واضحة للعدو والصديق، وبأن نصر الله ينتظر هجوما إسرائيليا من أجل قلب الأوضاع في المنطقة وتغييرها لأن المنطقة تمر بفترة ركود لا تحركها إلا الحرب.

 

وحول السؤال الذي استودعه السيد نصر الله عن سبب الزيارات العربية والغربية المتتالية إلى بيروت، وفيما إذا كان هناك نية إسرائيلية للعدوان على لبنان، أوضح قاسم "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن احتمال اندلاع الحرب كبير، لأن الأطراف العربية المناهضة لإسرائيل تكسب قوة مع الزمن، كما أن قدراتها العسكرية تتعاظم، وحيث تجد إسرائيل نفسها أنها فقدت زمام المبادرة، ولذلك لم يبق أمامها إلا المغامرة.

 

وردا على سؤال، فيما إذا كانت هذه المغامرة ستنتهي بهلاك إسرائيل، أشار قاسم إلى أن الحرب هذه المرة ستؤدي إلى إعادة ترتيب الصفوف العربية ووضع علامة استفهام حول مستقبل إسرائيل، وأن الحرب القادمة ستشهد نهاية إسرائيل.

 

وحسب قاسم فإن الأنظمة العربية التي تسمى بـ "المعتدلة" لا تريد أن تعترف أن هيمنة إسرائيل قد انتهت إلا إذا رأت الجيش الإسرائيلي مندحرا.

 

وكان السيد نصر الله قد خاطب أهالي الجنوب اللبناني يوم أول من أمس الجمعة قائلا: يوم الأحد (يوم الانتخابات البلدية) لا تخافوا من أحد و حولوا الانتخابات إلى عرس، كما دعاهم إلى عدم الخوف من المناورات الإسرائيلية الأضخم.  

 

انشر عبر