شريط الأخبار

الغصين: تنفيذ حكم الإعدام رادع وليس من أجل إهدار الدماء

05:55 - 22 حزيران / مايو 2010

الغصين: تنفيذ حكم الإعدام رادع وليس من أجل إهدار الدماء

فلسطين اليوم: غزة

أوضح الناطق باسم وزارة الداخلية في حكومة غزة م. إيهاب الغصين مساء اليوم السبت، أن الهدف من تنفيذ حكم الإعدام بحق من صدرت بحقهم أحكام إعدام، هو تحقيق الأمن والأمان وردع القتلة وليس من أجل إسالة الدماء, بالإضافة إلى تنفيذ القانون.

وأكد "أن كل ما تقره السلطة القضائية سيتم تنفيذه دون النظر إلي التنظيمات التي ينتمون لها".

 

وأشار الغصين في لقاء خاصة مع إذاعة صوت القدس "إلي أن هناك أحكام إعدام صدرت بحق مجموعة من الجنائيين والعملاء سابقة ولم تنفذ بسبب عدم تنفيذ السلطة التنفيذية لقرارات السلطة القضائية، وجاءت حكومة د. اسماعيل هنية لتنفيذ هذه الأحكام ولتردع العملاء ولنحقق الأمن والأمان بين المواطنين الفلسطينيين في القطاع".

 

وأكد الغصين "بأن تنفيذ حكم الإعدام قانونيا لوجود مادة في القانون التشريعي الفلسطيني تنص على أن يتم التوقيع على أحكام الإعدام لمساندة الرئيس في قراره وأموره في حالة انتهاء حكم الرئيس مشيرا إلي أن مجلس الوزراء يحق له التوقيع لمساعدة الرئيس لافتا إلي أن مجلس الوزراء وقع على تنفيذ حكم الإعدام ونحن نشكل القانون".

 

وأكد الغصين بأن أحكام الإعدام تم اتخاذه بعد أن فشل الوجهاء من الاتفاق بين عوائل الجناة والمجني عليهم بإنهاء القضية وإجراء التسامح بينهما"، وتابع الغصين "نتفهم موقف حقوق الإنسان لأنها تدافع عن المواطنين".

 

وبين الغصين أن حكم الإعدام بحق بعض الجناة جاء بعد اكتمال القانون وإصدار قرار بإعدامهم بينما الأخريين سيتم تنفيذ الحكم بعد اكتمال وإنهاء الإجراءات القانونية".

 

ومن جانبه أكد مدير مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان خليل أبو شمالة "أن موقف حقوق الإنسان من تنفيذ حكم الإعدام بحق العملاء والجنائيين واضح وهو ملاحقتهم وتنفيذ الحكم ضدهم حسب القانون وبعد توقيع الرئيس عباس على تنفيذ حكم الإعدام".

 

وأوضح بأن الحكومة من حقها أن تنفذ الأمن والأمان ومحاسبة العملاء والجنائيين".

كما أكد أبو شمالة "بأنه مع تنفيذ حكم الإعدام ولكن بعد تنفيذ المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام".

 

بينما أكد الغصين بأن تنفيذ حكم الإعدام قبل المصالحة جاء للإسراع في التنفيذ لردع القتلة وتحقيق الأمن والأمان في القطاع".

انشر عبر