شريط الأخبار

اللجنة العليا للأسرى:منح بلدية فرنسية "البرغوثى" مواطنة شرف تكريم لكافة الأسرى

03:12 - 22 كانون أول / مايو 2010


اللجنة العليا للأسرى:منح بلدية فرنسية "البرغوثى" مواطنة شرف تكريم لكافة الأسرى

فلسطين اليوم- غزة

ثمنت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى اليوم السبت، موقف بلدية مونتتير الفرنسية التي منحت النائب الفلسطيني الأسير"مروان البرغوثى" مواطنة شرف وميدالية ذهبية، واعتبرته اللجنة تكريماً لكل الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الذين يدافعون عن أرضهم وكرامتهم وحقوقهم .

ورأت اللجنة في تصريح صحفي، أن هذه الخطوة التي قامت بها بلدية فرنسية كبيرة، ومن قبلها ما يقارب من 14 بلدية فرنسية هامة جداً و تعتبر اعترافاً من قبل فرنسا بحق أسرانا في العيش بحرية وأنهم مقاتلين من أجل استعاده أرضهم، وأصحاب حق، وليسوا إرهابيين كما يدعى الاحتلال.

وأضافت، أن هذه الخطوة تسلط الضوء من جديد على معاناة الآلاف من الأسرى الفلسطينيين يموتون يومياً في سجون الاحتلال دون أن يتدخل احد من المجتمع الدولي الصامت على استهتار الاحتلال بالمواثيق الدولية .

ودعت اللجنة العليا بلديات فرنسا إلى منح هذا التكريم إلى أقدم أسير على وجه الكرة الأرضية وهو الأسير الفلسطيني "نائل البرغوتى" الذي أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 32 عاماً متواصلة، وهى فترة طوية لم يمضها أي أسير أو معتقل في العالم كله، وذلك تقديراً لتلك التضحيات التي قدمها هذا الأسير، الذي أصبح رمز للحرية ، حتى تصل معاناته إلى المنظمات الدولية التي يبدو أنها لم ترى ولم تسمع  سوى بالأربع سنوات التي أمضاها شاليط في الأسر لدى الفصائل الفلسطينية في غزة، بسبب تعنت حكومة الاحتلال في إتمام صفقة التبادل وإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين من سجونها .

وطالبت اللجنة العليا للأسرى بلديات فرنسا بترجمة هذه السياسة التي تطالب بحق أسرانا في الحرية، إلى واقع جدي عملي بان تقوم بالضغط على حكومة فرنسا، لكي تقوم بدورها بالضغط على سلطات الاحتلال لإطلاق سراح الأسرى، والتخفيف من حدة الانتهاكات التي يتعرضون لها في السجون والتي تخالف كل مواثيق حقوق الإنسان .

 

 

انشر عبر