شريط الأخبار

حزب الله يستعد لإسرائيل.. والحريرى ينتقدها

02:25 - 22 تموز / مايو 2010

حزب الله يستعد لإسرائيل.. والحريرى ينتقدها

فلسطين اليوم- وكالات

انتقد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم السبت، مناورة الدفاع المدني التي تعتزم إسرائيل إجراءها الأحد، معتبراً أنها تتعارض مع الجهود الرامية إلى استئناف عملية السلام فى الشرق الأوسط.

 

وقال الحريرى فى تصريحات للصحفيين بعد محادثات مع الرئيس المصري حسنى مبارك، إنه "ينبغي على إسرائيل أن تخفف من مناوراتها، وتطرح الأمور على طاولة التفاوض لتحقيق السلام، حيث إنه ليست هناك فائدة من المناورات العسكرية خاصة في هذا التوقيت".

 

وتساءل الحريرى "كيف يقدم جانب على إجراء مناورات عسكرية في وقت تطرح فيه جهود إحياء عملية السلام، وهل يمكن أن يتجه أحد للتفاوض مع الفلسطينيين في عملية سلام ويجرى في نفس الوقت مناورات عسكرية".

 

وتجرى إسرائيل الأحد مناورتها السنوية للدفاع المدني التي تستغرق أسبوعا وتهدف إلى التأكد من الاستعدادات الميدانية لأجهزة الإنقاذ والإغاثة في حال حصول هجوم بالصواريخ على الدولة العبرية.

 

وكان المسئول في حزب الله في جنوب لبنان نبيل قاووق قال الجمعة إن حزب الله طلب من الآلاف من عناصره البقاء في "جهورية تامة" في مواجهة مناورة إسرائيلية للدفاع المدني تبدأ الأحد وتتزامن مع الانتخابات البلدية في لبنان، مؤكدا أن "آلاف الشباب لن يذهبوا إلى صناديق الاقتراع الأحد وهم في حالة جهورية منذ اليوم".

 

غير أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله دعا بعد ظهر الجمعة الجنوبيين إلى عدم إيلاء المناورة الإسرائيلية أى اهتمام.

 

وطالب نصر الله أنصاره بالمشاركة فى عملية انتخابية "ديمقراطية وشفافة وبعيدة عن التشنج"، وقال "سنقدم مشهدا على طرفى الحدود، فى الجنوب أعراس انتخابية، وفى الجانب الآخر الملايين الذين ينزلون إلى الملاجئ وينفذون خطة طوارئ خوفا من المقاومة".

 

وأعلن نائب وزير الحرب الإسرائيلى ماتان فيلناى الأسبوع الماضى أن المناورة الإسرائيلية مقررة منذ وقت طويل ولا علاقة لها بالوضع على الحدود الشمالية.

 

وأفاد أن إسرائيل عمدت كما في السنوات الماضية، إلى نقل رسائل إلى جيرانها، لا سيما سوريا لطمأنتهم حول نواياها.

انشر عبر