شريط الأخبار

ناشط مقدسي يحذر من خطورة إبعاد الشيخ أبو طير وينتقد دور السلطة

02:13 - 22 تموز / مايو 2010

 

 

ناشط مقدسي يحذر من خطورة إبعاد الشيخ أبو طير وينتقد دور السلطة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

حذر ناشط مقدسي اليوم السبت، من الأبعاد الخطيرة لقرار الاحتلال الإسرائيلي إبعاد الشيخ محمد أبو طير، معتبراً ذلك سابقة خطيرة تؤسس لحملة مماثلة بحق كل المدافعين عن القدس وعروبتها.

وقد رأى الناشط المقدسي نجيب عنان في تصريح صحفي، أن قرار سحب هوية النائب أبو طير وطرده من القدس، سابقة ستكون بمثابة قانون جديد تقوم  محاكم الاحتلال الباطلة بموجبه بطرد مئات المقدسيين بذريعة أنهم ينتمون إلى تيارات سياسية تتبنى نهج الدفاع المشروع عن القدس في مواجهة سياسات الاحتلال.

وشدد الناشط المقدسي، على ضرورة الانتباه لمخططات الاحتلال والدفاع التي تقف خلف قرار طرد الشيخ أبو طير، داعياً إلى ضرورة التصدي للقرار وعدم إتاحة الفرصة للاحتلال بتنفيذ مخططاته الهادفة إلى إفراغ المدينة من رموزها.

كما وجه الناشط والأسير المحرر نجيب، نداءاً لكل القوى الحية والمخلصة بمدينة القدس إلى ضرورة رص الصفوف وعدم السماح للآخرين ببث سمومهم وكيدهم للإيقاع بالحالة المقدسية بما وقع به غيرها من خلافات داخلية تستنزف الجهود المضنية التي يقوم بها أهالي القدس لمقاومة الهجمة الاحتلالية التي تستهدف أقدس مقدسات الأمة .

وانتقد نجيب موقف السلطة الفلسطينية إزاء قضية إبعاد المقدسيين وطردهم، وقال: "إن الوسط السياسي المتنفذ في رام الله قد وصل حداً لا يمكن القبول به في خذلان القدس وأهلها"، واستهجن حديث المستوى السياسي في رام الله عن المقاومة السلمية، واصفاً هذه الدعوات بأنها مجرد سياسات تضليل يقصد منها تنفيس الغليان المتراكم بقلوب الفلسطينيون تجاه الاحتلال وجرائمه في كل بقاع فلسطين.

وقال الأسير والناشط المقدسي عنان نجيب إن الأولى بالسلطة وأجهزتها وقف المفاوضات التي أعطت للاحتلال غطاء وستاراً لتنفيذ سياسات الضم والتوسع على حساب مدينة القدس والمسجد الأقصى.

انشر عبر