شريط الأخبار

بلدية فرنسية تمنح الأسير البرغوثي مواطنة شرف

12:41 - 22 حزيران / مايو 2010

بلدية فرنسية تمنح الأسير البرغوثي مواطنة شرف

فلسطين اليوم-رام الله

منحت بلدية مونتتير الفرنسية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الأسير مروان البرغوثي، مواطنة شرف وميدالية ذهبية.

 

جاء ذلك خلال حفل أقيم في بلدية مونتتير القريبة من العاصمة الفرنسية باريس، بمشاركة المحامية فدوى البرغوثي عضو المجلس الثوري لحركة فتح، والنائب جهاد طمليه أحد قيادات حركة فتح، وكذلك جمال أبو الليل عضو المجلس الثوري للحركة.

 

وكانت بلدية مونتتير قررت منح البرغوثي مواطنة شرف أسوة بأربع عشرة بلدية فرنسية قامت بذلك، تضامناً مع شعبنا، حيث ترفع هذه البلديات صوراً كبيرة للبرغوثي على مبانيها وقررت إبقائها مرفوعة حتى يتم الإفراج عنه كما فعلت مع الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا.

 

وتحدث في الاحتفال عدد من مسؤولي بلدية مونتتير، وأكدوا أن البرغوثي هو رمز الأحرار في العالم، وأنه رمز للحرية كما كان مانديلا، وان البلدية ستواصل مساندتها لنضال الشعب الفلسطيني حتى ينال الحرية والاستقلال، وهاجموا بشدة السياسة الإسرائيلية العدوانية التي تنتهجها حكومة إسرائيل.

 

بدورها، شكرت المحامية فدوى البرغوثي، الشعب الفرنسي والبلديات الفرنسية التي عقدت توأمة مع عشرات المدن الفلسطينية ومع مخيمات اللاجئين وخاصة تلك البلديات التي يقودها الحزب الشيوعي الفرنسي والذي يقود حملة تضامن واسعة في فرنسا.

 

وأكدت أن المناضل مروان البرغوثي هو رمز للحرية في العالم، وانه سيواصل نضاله من زنزانته والى جانبه آلاف الأسرى الفلسطينيين، وان السلام لن يتحقق إلا بزوال الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

 

وأكد النائب جهاد طملية، وجمال أبو الليل، أن منح المناضل مروان البرغوثي مواطنة الشرف وميدالية ذهبية هو تكريم للشعب الفلسطيني بأسره في الوطن والشتات والذي يمثل مروان البرغوثي رمزاُ لنضاله في سبيل العودة والحرية والاستقلال.

 

وقام الوفد الفلسطيني بتسليم عدد من رؤساء البلديات الفرنسية درع المناضل مروان البرغوثي، كما زار الوفد قبر الشهيد محمود الهمشري والذي اغتالته إسرائيل في فرنسا عام 1972.

انشر عبر