شريط الأخبار

المغرب يبعد اثنين من المبشرين بالمسيحية

11:20 - 22 كانون أول / مايو 2010


المغرب يبعد اثنين من المبشرين بالمسيحية

فلسطين اليوم-رويترز

ابعدت السلطات المغربية امس اثنين من المبشرين بالديانة المسيحية من البلاد. وقال وزير الشؤون الاسلامية المغربي ان بلده دولة اسلامية معتدلة ترغب في دعم النظام والهدوء وتفادي صدام بين الاديان. واوضح الوزير أحمد توفيق ان عمليات الابعاد كانت مدفوعة بنشاط بعد الاجانب الذين قوضوا النظام العام. وان هناك بعض من يخفون نشاطهم التبشيري والديني تحت غطاء أنشطة أخرى.

 

وأبعدت الحكومة المغربية حوالي 100 مسيحي أجنبي أكثرهم من عمال المساعدات والاغاثة منذ اذار فيما وصفه دبلوماسيون غربيون بأنه حملة غير مسبوقة على التبشير السري.وأحدث مبعد عن المغرب كان الاسباني فرانسيسكو باتون ميلان الذي رأس شركة صغيرة للكهرباء وقال موظفون في كنيسة ودبلوماسيون أوروبيون انه تلقى أمرا الاسبوع الماضي بمغادرة البلاد لمحاولته تحويل مسلمين الى المسيحية.

 

وأعلنت صحيفة التجديد المغربية ذات التوجهات الاسلامية الخميس أن السلطات أمرت 23 أجنبيا بمغادرة البلاد الاسبوع الماضي وأن ذلك جزء من موجة جديدة من هذه الترحيلات. وتحويل المسلمين عن الاسلام مجرم في المغرب ويعاقب عليه بالسجن ستة أشهر لكن السلطات دائما ما تقوم بابعاد الاجانب المتهمين بالتبشير بدلا من محاكمتهم لتفادي الضجة والانتقادات من الخارج. ويمثل المسلمون ما يقرب من %99 من سكان المغرب الذي يسمح بحرية العبادة للمسيحيين وأغلبهم من الاجانب الى جانب عدة الاف من اليهود.

انشر عبر