شريط الأخبار

الرقب: إصابة الجندي الصهيوني دليل على جهوزية المقاومة

10:21 - 22 تشرين أول / مايو 2010

الرقب: إصابة الجندي الصهيوني دليل على جهوزية المقاومة

فلسطين اليوم- خانيونس

أكد حماد الرقب، المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم السبت، أن اعتراف قوات الاحتلال الصهيوني بإصابة أحد جنودها بجروح خطيرة على ثغور خانيونس الشرقية، يؤكد جاهزية المقاومة لصد أي عدوان وتوغل صهيوني ولو في حدود أمتار من أرضنا الفلسطينية.

 

وقال الرقب في تصريح صحفي:"إن تصعيد الاحتلال لعدوانه، قتلاً، وتوغلاً وتدميراً في قطاع غزة، بالتوازي مع تصاعد حملة الاستيطان في الضفة المحتلة، وتنفيذ المزيد من عمليات الإبعاد القسري من الضفة وفلسطين المحتلة للقطاع الصامد، يؤكد صحة ما سبق أن أعلنته "حماس" بأن الاحتلال يستخدم المفاوضات مع سلطة "فتح" كمظلة لتصعيد عدوانه والتغطية جرائمه بحق شعبنا".

 

وشدد الرقب على ارتقاء شهيدين، وهدم منازل للمواطنين وتجريف أراضيهم شرق بلدة عبسان الكبيرة التي تعرضت لمرات عديدة لأعمال عدوانية صهيونية، يدلل مجدداً على نوايا الاحتلال ورغبته بتنفيذ المزيد من التصعيد والعدوان.

 

وأكد، أن شعبنا وقواه المقاومة تواجه هذا العداون بالصبر والثبات والتحدي، والمواجهة على الخطوط الأولى؛ مشيراً إلى أن العدو يدرك كل مرة أن مقاومتنا حاضرة وأنها لن تسمح له باستباحة أرضنا بلا ثمن.

 

ودعا الفصائل الفلسطينية إلى الالتفاف حول خيار المقاومة والصمود، وتعزيز وحدة الصف الداخلي لمواجهة التحديات، مطالباً حركة "فتح" على وجه الخصوص، بتحديد موقفها من هذه الاعتداءات، ورفع الغطاء الذي توفره للاحتلال عبر المفاوضات التي تجريها.

 

وطالبها مجدداً بعدم الارتهان للضغوط الأمريكية والصهيونية والانخراط في مشروع المصالحة وتحقيق الوحدة لإفشال مخططات الاحتلال.

انشر عبر