شريط الأخبار

الاحتلال يبعد الهشلمون عن حراسة الأقصى لستة أشهر

11:12 - 21 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، الشاب طارق الهشلمون، 25 عاما، الذي يعمل لدى دائرة الأوقاف الإسلامية حارساً في المسجد الأقصى المبارك، قراراً موقعا من قائد الجبهة الداخلية بجيش الاحتلال واستناداً لقانون الانتداب البريطاني لعام 1945م، يقضي بمنعه من مزاولة عمله أو الدخول إلى المسجد الأقصى وحتى مسافة 150 متراً عن محيط بواباته ولمدة ستة اشهر متتالية.

وقال الحارس الهشلمون إن قوة من شرطة الاحتلال داهمت منزله الليلة الماضية وأجرت فيه تفتيشاً دقيقاً قبل أن تسلمه أمر استدعاءٍ للتحقيق معه صباح اليوم الجمعة في مركز التوقيف والتحقيق 'المسكوبية' غربي القدس المحتلة.

وأضاف بأنه بعد استجوابه من قبل مُحقّقين تم تسليمه قرارا الإبعاد عن الأقصى.

ووصف الهشلمون القرار بالظالم وغير الأخلاقي، ويؤكد أن سياسة الإبعاد عن المسجد الأقصى للعاملين فيه وللشخصيات الوطنية والدينية باتت ممنهجة ومتصاعدة بهدف تفريغ المسجد من جهة، ولبعث الرعب والخوف في قلوب المُصلين من جهة ثانية، لافتاً إلى أنه ليس الأول بين الحُرّاس الذين تم إبعادهم عن الأقصى المبارك ولن يكون الأخير أمام سياسة الاضطهاد الاحتلالية.

يُذكر أنه تم اعتقال الحارس الهشلمون لمدة تزيد عن العشرين يوما في 'المسكوبية' عقب المواجهات العنيفة التي شهدها المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة بين المواطنين وقوات الاحتلال.

 

انشر عبر