شريط الأخبار

بعد الضجة التي أثيرت.. تعليق إزالة البيوت المخالفة برفح حتى التسوية

11:40 - 20 تشرين أول / مايو 2010

بعد الضجة التي أثيرت.. تعليق حملة إزالة البيوت المخالفة برفح حتى التسوية

فلسطين اليوم-غزة

أعلنت بلدية رفح جنوب قطاع غزة عن وقف حملة إزالة البيوت المخالفة في منطقة البراهمة حتى يتم تسوية أوضاع المواطنين القاطنين فيها، بالتوافق مع سلطة الأراضي والحكومة.

تجدر الإشارة إلى إن إزالة منازل المواطنين المقامة على الأراضي الحكومية برفح أثارت ضجة غير مسبوقة من قبل المواطنين ومؤسسات حقوق الإنسان المختلفة مما دفع الحكومة لتعليق قرار الإزالة حتى تسوية أوضاعهم.

وقال رئيس البلدية عيسى النشار، في مؤتمر صحفي عقده برفقة رئيس سلطة الأراضي إبراهيم رضوان في رفح، :" الحكومة الفلسطينية بدأت في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمحاسبة الأشخاص المتورطين في بيع وتسريب الأراضي الحكومية للمواطنين، والتي أثبتتها قرارات محكمة العدل العليا".

 

وأوضح النشار أن البلدية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي إنشاءات جديدة في المنطقة وستعمل على إزالتها بشكل تام، مشيراً إلى أن القرار اتخذ بعد التشاور مع عدد من القوى والفصائل.

 

وبين أن ما يزيد عن 422 دونماً من الأراضي الحكومية في منطقة البراهمة في الشمال الغربي لمحافظة رفح تم وضع اليد عليها من قبل العديد من المواطنين.

 

وأشار إلى أن رئيس سلطة الأراضي السابق فريح أبو مدين كان قد قرر إزالة كافة المناطق المستولى عليها، وتعويض المواطنين بقطع من الأرض بهدف استثمار المنطقة بشكل أفضل "إلا أن البلدية تفاجأت بزيادة الإنشاءات في المنطقة واستمرار الاستيلاء على الأراضي، الأمر الذي استدعى الوقوف في وجه التعديات".

 

بدوره، أكد رئيس سلطة الأراضي م.إبراهيم رضوان أن كافة الأراضي في منطقة البراهمة بمحافظة رفح أراض حكومية كاملة، وتعد كل الحكومات الفلسطينية مؤتمنة عليها".

 

وقال رضوان:" قرار إزالة البيوت بمحافظة رفح وظف توظيفاً سياسياً بشكل يبتعد عن الدقة والموضوعية من بعض الأطراف الفلسطينية، وذلك رغم وجود قرارات واضحة منذ عهد الرئيس ياسر عرفات، ووصولاً للرئيس (المنتهية ولايته) محمود عباس بإزالة التعديات على الأراضي الحكومية ومنع الاعتداء عليها بأي شكل من الأشكال".

انشر عبر