شريط الأخبار

النائب أبو طير يتنفس عبق الحرية بين أهله في القدس

11:17 - 20 تشرين أول / مايو 2010

النائب أبو طير يتنفس عبق الحرية بين أهله في القدس

فلسطين اليوم-القدس المحلتة

أفرجت سلطات الاحتلال صباح اليوم عن  النائب المقدسي محمد أبو طير ( أبو مصعب (58) عاماً )النائب بعد انتهاء مدة محكوميته البالغة 43 شهراً أمضاها متنقلاً في سجون الاحتلال.

 وأبو طير احتل رقم اثنين على قائمة التغير والإصلاح من بلدة أم طوبا قضاء القدس وبهذا يكون قد أمضى ما يقارب الثلاثين عاماً في سجون الاحتلال بشكل متفرق.

و الشيخ أبو طير والملقب "بصاحب اللحية الحمراء" هو احد مؤسسي الجماعة الإسلامية في سجون الاحتلال ومن ابرز القادة الوطنين ويتمتع بسمعة طيبه ومحبوب لدى جميع الأسرى بمختلف أطيافهم وتوجهاتهم.

واعتقل النائب أبو طير في حمله شملت غالبية النواب والوزراء بعد اسر المقاومة الجندي جلعاد شاليط وذلك بتاريخ 29/6/2006 وتم حكمه بشكل رادع بتهمة الانتماء إلى قائمة التغير والإصلاح.

ويذكر أن الشيخ تعرض لسبع حالات اعتقال كانت الأولى عام 1974 ، وحينها أصدرت محكمة اللد العسكرية الإسرائيلية عليه حكماً بالسجن 16 عاماً، وخفضت إلى 13 عاماً بعد الاستئناف، والثانية أثناء الانتفاضة الأولى في شهر شباط 1989 بتهمة الانتماء إلى تنظيم عسكري، وشراء سلاح ، وفي حينها أمضى حكما بالسجن ل13 شهرا.

أما الاعتقال الثالث فكان في الأول من أيلول 1990 حيث أمضى حكماً بالسجن 6 أشهر إداري في سجن الرملة "نيتسان "، وفي المرة الرابعة بعد سنة تقريباً من الإفراج كانت في الثامن من آذار 1992 بتهمة حيازة وشراء سلاح للعمل العسكري لحركة حماس مع بداية نشاط كتائب الشهيد عز الدين القسّام في الضفة الغربية.

وخلال اعتقاله في المرة الرابعة تم التحقيق مع الشيخ أبو طير في سجن الخليل حيث أمضى ما يزيد عن ثلاثة أشهر ونصف الشهر، وكان تحقيقاً عسكرياً مطبوعاً بالعنف، وحكم عليه في محكمة رام الله العسكرية بالسجن مدة 6 أعوام وشهرين وقد أمضاها كاملة.

وفي عام 1998 اعتقل الشيخ أبو طير خامس مرة ليمضي 7 سنوات في السجون الإسرائيلية، وبعد فوزه بانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني عن قائمة التغيير والإصلاح كان الاعتقال الأخير وحكم عليه بالسجن 43 شهرا أي ما يعادل ثلاثة أعوام ونصف العام.

انشر عبر