شريط الأخبار

السيناريو المصري للتعامل مع الوضع الفلسطيني في حال فشلت المفاوضات

09:50 - 20 تشرين أول / مايو 2010

السيناريو المصري الجديد للتعامل مع الوضع الفلسطيني في حال فشل المفاوضات

فلسطين اليوم – وكالات

أكدت مصادر دبلوماسية عربية بالقاهرة أن مصر بصدد إعداد سيناريو جديد للتعامل مع الوضع الفلسطيني، خاصة ملف المصالحة بين حركتي فتح وحماس في حال فشل المفاوضات غير المباشرة وتعثر الجهود الراهنة لإعادة إحياء العملية السياسية، وهو الأمر الذي تتوقعه القاهرة فإنها ستدعو الحركتين إلى النظر في أفكار جديدة لتطوير ملف المصالحة، والعمل على وحدة الصف الفلسطيني باعتباره الرد الوحيد على غطرسة إسرائيل وصلف حكومتها.

 

و كشفت المصادر في هذا الصدد عن أفكار قالت إن القاهرة ستعرضها على الطرفين فتح وحماس لإعادة ملف المصالحة ووضعه على الطاولة وفقا لأفكار وأطروحات جديدة من شأنها أن تسهم في التقريب بينهما، وأن تفضي إلى إنهاء هذه الخلافات، التي تعد الدافع الرئيسي لاستمرار السياسات الإسرائيلية، والضرب بعرض الحائط بأي مواقف أمريكية أو غربية ضد هذه السياسات.

 

وشددت المصادر على أنه بانتهاء مهلة الأربعة أشهر التي قررتها لجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية في 2 يوليو القادم سيكون لزاما أن تتحرك القاهرة باتجاه إنجاز موضوع المصالحة والإلحاح به لسد الثغرات التي سمحت لإسرائيل أن تمارس سياساتها الاستيطانية، وأن تراهن على استمرار هذه الانقسامات والتناحرات الفلسطينية.

 

في السياق ذاته، نفى رئيس كتلة فتح النيابية عزام الأحمد وجود أي ترتيبات لعقد لقاء له مع قادة حركة حماس في قطاع غزة، مؤكداً أنه لا يوجد حتى اللحظة أي تقدم في ملف المصالحة الفلسطينية، وقال إنه لا يعلم بما تناولته وسائل الإعلام المحلية حول عزم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صخر بسيسو زيارة قطاع غزة تمهيداً لترتيب زيارة له.

 

إلا أن فيصل أبو شهلا النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح قال’إن هناك اتصالات مستمرة من قبل عدة وساطات لترطيب الأجواء وعدم الخروج عن جوهر المصالحة الفلسطينية.

انشر عبر