شريط الأخبار

رئيس وزراء ماليزيا يقترح تأسيس نموذج اقتصادي مناسب للدول الاسلامية

06:45 - 19 كانون أول / مايو 2010


رئيس وزراء ماليزيا يقترح تأسيس نموذج اقتصادي مناسب للدول الاسلامية 

فلسطين اليوم-وكالات

اقترح رئيس الوزرء الماليزي السيد نجيب عبد الرزاق في كوالالمبور اليوم على دول منظمة المؤتمر الاسلامي بتاسيس نموذج اقتصادي مناسب لتلبية متطلبات دول العالم الاسلامي من خلال وضع خطة عمل متكاملة من حيث الانظمة والتطبيقات.

وقال عبدالرزاق في كلمته الافتتاحية في المنتدى الاقتصادي الاسلامي الدولي "ان هذا النموذج الاقتصادي يشكل نموا اقتصاديا في الدول الاسلامية ونموذجا تطبيقيا للنظام الاقتصادي الناجح" داعيا دول منظمة المؤتمر الاسلامي الى دعمهم الكبير له.

وطالب الامة الاسلامية بالتحرك وفق خطة عمل مشتركة لاثبات قدرات النظام المالي الاسلامي في السوق العالمي لمضاهاة النظام المالي التقليدي مضيفا ان النظام المالي الاسلامي بامكانه الاستمرار جنبا الى جنب مع نظيره التقليدي وهو ما تسعى اليه الحكومة الماليزية.

ودعا عبدالرزاق الدول الاسلامية الى تحويل الصيرفة الاسلامية الى صيرفة عالمية من خلال ترويجها بشكل دقيق وشامل مما يتطلب قاعدة قوية واطارا صحيحا في الصيرفة المعاصرة لافتا الى وجود اشارات ايجابية في تطوير النظام المالي الاسلامي واستعداده لدخول السوق العالمي.

واكد على اهمية ترشيد الانفاق العام لنمو اقتصادي سليم لتحقيق تلك الاهداف معربا عن استعداد بلاده لتبادل خبراتها في تطوير النظام المالي الاسلامي لتكون محورا اقليميا رئيسيا للصيرفة الاسلامية.

وقال عبد الرزاق ان "الدول الاسلامية واجهت العديد من الازمات الاقتصادية واستطاعت ان تخرج منها بشكل ايجابي بسبب انضباطنا واستمرارنا في تطوير النظام المالي الاسلامي" مشيرا الى اظهار الامة الاسلامية التزاما ملحوظا في العمل الجماعي لايجاد افكار جديدة للتغيير الايجابي وابراز نهضة اقتصادية واسعة.

واوضح ان التنمية المالية في دول العالم الاسلامي سلكت اتجاها ايجابيا مشيرا الى تراوح نسبة نمو التمويل الاسلامي بين 10 الى 15 في المائة على القاعدة السنوية وانه امر مشجع جدا الا ان ذلك يفتقر الى دعم بعض الدول الغنية في منظمة المؤتمر الاسلامي.

 

 واكد عبدالرزاق على اهمية وضع صناع القرار جدول اعمال لترتيب الاوضاع الحالية في بعض دول العالم الاسلامي مشددا على الحاجة الى التعاون المشترك بين دول منظمة المؤتمر الاسلامي العالمي خاصة في قطاع الطاقة والقضايا البيئية والمناخية والامن الغذائي.

ودعا دول منظمة المؤتمر الاسلامي الى الاستثمار في الطاقة النظيفة للحفاظ على البيئة والمناخ مبينا ان ماليزيا ستقوم بتبني هذه المبادرة وانها انشات العديد من القطاعات في الطاقة البديلة والطاقة العملية والطاقة الخضراء والهيدركوربون.

واوضح عبد الرزاق ان الدول الاسلامية لديها موارد طبيعية كبيرة مؤكدا على اهمية استغلال الموارد بشكل صحيح لتنمية اقتصادية ناجحة وتعزيز الجهود في تنمية الموارد البشرية خاصة في التربية والتعليم.

ودعا القطاعان الخاص والعام الى المشاركة في الاستثمار التعليمي لانه اساس الموارد البشرية مبينا اهمية التعليم وانه يتوجب ان يكون له اولوية في التنمية البشرية وذلك باستخدام التقنيات الحديثة في تاسيس تعليم عالمي يزرع فيه القيم والمبادئ السامية عبر المناهج الدراسية.

وتستضيف العاصمة الماليزية المنتدى الاقتصادي الاسلامي الدولي في دورته السادسة على مدى ثلاثة ايام حيث يجمع هذا المنتدى العديد من رؤساء الدول الاسلامية وممثلي الحكومات اضافة الى مفكرين اقتصاديين وذلك للتباحث في القضايا الاقتصادية المعاصرة وايجاد فرص اسثمارية وتجارية.

انشر عبر