شريط الأخبار

تقنية جديدة لاختبار الفيروس في الدم

06:34 - 19 تموز / مايو 2010

تقنية جديدة لاختبار الفيروس في الدم

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

يعتبر المؤتمر السنوي الدولي للجمعية الأوروبية لأمراض الكبد الثاني في الأهمية علي المستوي العالمي بعد المؤتمر السنوي الأمريكي‏.

 

ورغم الحضور الكبير لأطباء الكبد والجهاز الهضمي من مصر‏. والذي تجاوز‏150‏ طبيبا‏,‏ إلا أن إجمالي الأبحاث المصرية المقبولة في المؤتمر لم يتعد ستة أبحاث‏,‏ من بين مئات الأبحاث التي ناقشها المؤتمر‏!.‏

ولقد كان مؤتمر هذا العام حاويا الكثير من الاكتشافات والأبحاث العلمية الجديدة في مجال الكبد‏,‏ ومن بين هذه الأبحاث العلمية المهمة‏,‏ والتي قد يكون لها مردود اكلينيكي علي مرضي الكبد خاصة مرضي الفيروس سي‏,‏ هناك الكثير من الأبحاث التي توضح أهمية إجراء اختبار الفيروس سي في الدم في الأسبوع الرابع من العلاج من أجل تحديد فترة استمراره‏,‏ ويمكن الاستعانة بهذا الاختبار من أجل إجراء دراسات في مصر لتعديل فترة العلاج لبعض المرضي‏,‏ فمن المنطقي عدم إعطاء نفس فترة العلاح لجميع المرضي مع اختلاف توقعات استجابتهم نتيجة لاصابتهم بدرجات متفاوتة من الالتهاب الكبدي المزمن أو التليف‏,‏ وهناك دراسات مستمرة حتي الآن في دول العالم الأول علي الأدوية التي تؤثر بشكل مباشر علي دورة حياة الفيروس سي‏,‏ وهذه الأدوية اثبتت نجاحا جزئيا مع فصيل الفيروس المقاوم للعلاج في أوروبا وأمريكا‏,‏ وذلك في حالة اضافتها إلي العلاج التقليدي المكون من الإنترفيرون والريبافيرين‏,‏ وبصرف النظر عن تلك الأدوية التي لن تتوفر في مصر قريبا‏,‏ هناك أبحاث أخري عن إضافة بعض الأدوية المتداولة عالميا إلي العلاج الحالي للفيروس سي‏,‏ منها بحث عن دور محتمل للفيتامين د في حالة إضافته لعلاج الفيروس سي من أجل تحسين الحصول علي الاستجابة المستدامة للعلاج‏,‏ وهناك أيضا بعض الأبحاث تتناول إضافة النيتازوكسانيد إلي العلاج التقليدي للفيروس سي‏,‏ وهناك بحثا مهما عن إمكانية التغلب علي مشكلة السيولة عند مرضي تليف الكبد باستخدام الترومبوباج والتي تزيد من عدد الصفائح الدموية في الدم ومن ثم يمكن القيام بعمليات جراحية اختيارية ضرورية لهؤلاء المرضي‏.‏

أما الأبحاث المصرية الستة‏,‏ فإحداها قدمه الدكتور أحمد الدري استاذ الأشعة التداخلية بطب عين شمس عن امكانية استخدام التردد الحراري في معالجة السرطان الكبدي السطحي‏,‏ وبحث ثان للدكتور أحمد الراعي أستاذ الكبد بمعهد تيودور بلهارس عن دور المقاومة لتأثير الأنسولين علي تطور التليف الكبدي في مرضي الفيروس سي‏,‏ و قد تم هذا البحث في معهد تيودور بلهارس بالتعاون مع مستشفي بوجون في فرنسا‏,‏ والثالث للدكتور هشام الأمين من جامعة أسيوط عن امكانية استخدام تقنية الربط لمعالجة الدوالي الممتدة من المريء الي المعدة‏,‏ والرابع بحث مشترك للدكتور جمال عصمت أستاذ الكبد بطب القاهرة والدكتور محمود البنداري من طب المنصورة عن إمكانية قيام الميكروب الحلزوني الذي يصيب المعدة بدور في تطور الالتهاب الكبدي للفيروس سي‏,‏ والخامس للدكتور ايهاب عبد الخالق من طب المنصورة وهو دراسة مقارنة عن الاستعانة بالألبومين بالمقارنة بمشتقات البلازما في حالات بذل سائل الاستسقاء المقاوم للعلاج‏,‏ والسادس للدكتورة حنان غزلان من جامعة الإسكندرية بالتعاون مع المانيا عن قدرة الفيروس سي في إحداث تكاثر في الأوعية الدموية‏.

 

 

 

 

 

انشر عبر