شريط الأخبار

حكومة رام الله تقرر إلغاء وزارة الإعلام والشباب والرياضة

08:46 - 19 حزيران / مايو 2010

حكومة رام الله ستصبح بلا وزارة إعلام والشباب والرياضة

فلسطين اليوم-رام الله

أكد الدكتور غسان الخطيب مدير مركز الإعلام الحكومي الفلسطيني أمس الثلاثاء بأن مجلس الوزراء الفلسطيني برئاسة الدكتور سلام فياض أقر تشكيل هيئة إعلام غير حكومية في اطار سعي السلطة لالغاء وزارة الإعلام الحكومية وتشكيل هيئة مستقلة مسؤولة عن ذلك القطاع.

ومن المقرر أن يتم إلغاء وزارة الإعلام ووزارة الشباب والرياضة خلال التعديل المرتقب على حكومة فياض.

وقال الخطيب لـ'القدس العربي' بأن 'مجلس الوزراء اقر فكرة إنشاء هيئة إعلام غير حكومية مستقلة'، مشيرا الى أن الحكومة فضلت تسميتها 'مجلس الإعلام الاعلى'، مشيرا الى تعهد فياض سابقا بالعمل على اقرار قانون عصري للاعلام الفلسطيني.

واشار الخطيب الى ان الهدف من تشكيل هيئة مستقلة للإعلام بدلا من وزارة الإعلام الحكومية هو ابعاد مسؤولية الإعلام عن الحكومة 'وإخضاعه لشراكة مجتمعية بعيدة عن الحكومة، واتخذ قرار بهذا الاتجاه'.

واشار الخطيب الى ان العمل الفلسطيني الرسمي جار باتجاه تشكيل الهيئة المستقلة وإقرار قانونها والمصادقة عليه من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس تمهيدا لالغاء وزارة الاعلام الرسمية بشكل نهائي.

وأوضح الخطيب بأن عدم تسمية وزير في الحكومة الفلسطينية الحالية لوزارة الإعلام مؤشر على ان التوجه الفلسطيني الرسمي يسير منذ فترة نحو الغاء وزارة الاعلام وتشكيل هيئة مستقلة على غرار ما هو معمول به في معظم دول العالم باستثناء الدول العربية على حد قوله.

وقال الخطيب ان الهدف من إلغاء وزارة الإعلام الفلسطينية هو 'إخراج مسؤولية تنظيم قطاع الاعلام والاشراف عليه وترخيص وسائل الإعلام، بالذات المرئي والمسموع من الحكومة الى جهة مستقلة، حتى تكون هناك حرية صحافة بمعنى الكلمة'، مشددا على ضرورة ابعاد السيطرة الحكومية عن وسائل الإعلام وعدم تحكمها في ترخيص تلك الوسائل او التحكم بها.

وأشار الخطيب الى وجود تناقض بين مسؤولية الحكومة عن وسائل الإعلام وبين حرية وسائل الاعلام، مضيفا 'لذلك في كل العالم ما عدا البلدان العربية لا توجد مسؤولية حكومية على ترخيص وسائل الاعلام وتنظيمها والاشراف عليها'، مشددا على 'انه لا يجوز ان تكون الحكومة طرفا في العملية الاعلامية، فلا يجوز ان تكون طرفا وحاكما في نفس الوقت، ولذلك في كل العالم باستثناء الدول العربية هناك هيئة مستقلة للاعلام تكون سيدة نفسها'.

وعلى الصعيد الفلسطيني قال الخطيب لـ'القدس العربي' 'نحن نسير على طريق استبدال دور وزارة الاعلام في مجال ترخيص وتنظيم المرئي والمسموع لهيئة غير حكومية تمثل شراكة مجتمعية، ونحن على الطريق'.

وكان مجلس الوزراء الفلسطيني خلال جلسته الاسبوعية التي عقدها في رام الله الاحد برئاسة سلام فياض صادق على تشكيل لجنة لإعداد وصياغة مشروع قانون إنشاء المجلس الأعلى لتنظيم قطاع الإعلام، انطلاقاً من حرص الحكومة على تنظيم وتطوير عمل وسائل الإعلام للمساهمة في دفع عجلة التنمية المستدامة، وخلق بيئة جديدة لعمل وسائل الإعلام والعمل على خلق بيئة استثمارية تنافسية في ظل إعلام هادف ومنفتح، وحرصها أيضاً على توحيد الإطار القانوني الناظم لقطاع المرئي والمسموع وحماية الملكية الفكرية وتعزيز حرية الرأي والتعبير.

من جهة اخرى اكد الخطيب لـ'القدس العربي' أن الحكومة قررت الغاء وزارة الشباب والرياضة حيث صادقت في اجتماعها الاحد على تشكيل لجنة لإعداد وصياغة مشروع قانون إنشاء المجلس الأعلى للشباب والرياضة انطلاقا من حرصها على تنشئة الشباب الفلسطيني، وحثه على التمسك بهويته الوطنية، وجعله قادراً على تحمل المسؤولية والقدرة على تعزيز النهج الديمقراطي والتعددية الفكرية واحترام حقوق الإنسان والتعامل مع معطيات العصر والتكنولوجيا الحديثة وترسيخ مبدأ احترام سيادة القانون وحرصاً على تنظيم طاقات الشباب واستثمارها بما يكفل مشاركتهم الفاعلة في التنمية البشرية المستدامة، ومن أجل تشجيع الشباب على ممارسة الرياضة والمساهمة في تنمية قدراتهم الثقافية والبدنية، وترسيخ مفهوم العمل الجماعي والتطوعي، ودعم وتطوير قدرات المؤسسات الشبابية وإقامة المنشآت الشبابية والرياضية انسجاماً مع خطة الحكومة الفلسطينية في التنمية والإصلاح الإداري والمالي وانسجاماً مع وثيقة السلطة الوطنية 'فلسطين: إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة'.

انشر عبر