شريط الأخبار

الاحتلال يوزع أسلحة متطورة على المستوطنين لقتل الفلسطينيين

08:17 - 18 تشرين أول / مايو 2010

الاحتلال يوزع أسلحة متطورة على المستوطنين لقتل الفلسطينيين

فلسطين اليوم: غزة

قال وزير الخارجية الإسرائيلي افغدور ليبرمان: "أن السلام لا يقوم إلا بطرد الفلسطينيين من مدن القدس ومعظم مدن الضفة الغربية تمهيدا لما يسميها دولة "إسرائيل" الكبرى الموعودة.

 

جاءت أقوال ليبرمان بعد الاعتداءات المكثفة لقطعان المستوطنين على الفلسطينيين وأملاكهم في مدينة القدس ومعظم مناطق الضفة الغربية مع مباركة ورعاية من سلطات الاحتلال العسكرية.

 

وأوضحت جمعية راصد لحقوق الإنسان الفلسطينية "أن سلطات الاحتلال وزعت ذخائر وأسلحة متطورة على المستوطنين بالضفة الغربية بشكل كبير إلي جانب رسائل مطبوعة بالعبرية تحض على قتل المدنيين الفلسطينيين دون أي شفقة أو رحمة.

 

وتمكنت راصد مع شركائها في المركز العربي للإعلام في الضفة الغربية من توثيق أكثر من 412 اعتداء قد قامت به مجموعات متطرفة وعنصرية من المستوطنين منذ بداية العام 2010 حتى يومنا هذا وقد أستهدف بها عمال فلسطينيين وأفراد مدنيين فلسطينيين بالإضافة للاعتداء على ممتلكاتهم من سيارات ومحلات تجارية وبساتين.

 

وننبه راصد في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه "من هذه المخاطر والانتهاكات والجرائم المنظمة التي يمارسها المستوطنون بالإضافة إلى الدعم العسكري واللوجستي المقدم من سلطات الاحتلال العسكرية لهم وهذا يعتبر بمثابة ضوء أخضر للمضي قدوماً في هذه الجرائم.

 

وطالبت راصد الحكومات العربية للتحرك عبر ممثليها في الأمم المتحدة للتدخل من أجل وضع إستراتيجية دولية للتصدي لجرائم الاحتلال كافة إن كانت من السلطات العسكرية أو من مستوطنيهم فجميعهم محتلين لأرض فلسطين العربية.

 

ودعا راصد المجتمع الدولي برفع دعمه ومساندته للاحتلال بكافة أطيافه ومؤسساته وآن الأوان ليدرك الجميع أن الكيان العاصي على القانون الدولي"إسرائيل" بآلاته العسكرية ومستوطنيه أشد خطراً على الشرعة العالمية لحقوق الإنسان وعلى هيئة الأمم بأكملها وحتى على السلام الدولي، لأن هذا الكيان يمارس التطهير العرقي والعنصري بشكل يومي ومستمر بحق المدنيين الفلسطينيين وللأسف بدعم وتشجيع من صديقة الحكومات العربية "الولايات المتحدة الأمريكية.

انشر عبر