شريط الأخبار

الصانع: تشديد العقوبات على إيران يُحقق مصلحة "إسرائيلية"

03:27 - 18 تموز / مايو 2010

الصانع: تشديد العقوبات على إيران يُحقق مصلحة "إسرائيلية"

فلسطين اليوم : وكالات

استبعد النائب العربي في الكنيست الصهيوني الدكتور طلب الصانع، قيام "تل أبيب" بعدوان عسكري يستهدف منشآت إيران النووية، موضحاً أنها تأخذ في الاعتبار أن جدوى هكذا خطوة غير مضمونة التداعيات.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن د. الصانع قوله:" لن تتجرأ "إسرائيل" على استهداف إيران، كما وأن أمريكا لن تمنحها ضوءاً أخضراً لمثل هكذا عملية لأن جدوى تلك الخطوة غير مضمونة تداعياتها السلبية على نطاقٍ واسع".

وتساءل د. الصانع باستغراب عن المصلحة الدولية المرجوة من تشديد العقوبات الاقتصادية على إيران، مبيًّناً أن سعي أمريكا في إتباع هكذا خطوة يحقق بامتياز مصلحة "إسرائيلية"، كون ذلك سيضيق الخناق على المواطن الإيراني البسيط ليس إلا، مشدداً في ذات الوقت على وصف هكذا خطوة بالغبية.

ولفت النائب العربي في الكنيست الصهيوني النظر إلى أن تشديد العقوبات الاقتصادية على الجمهورية الإسلامية ستزيد من كراهية الشعب الإيراني لأمريكا.

وأكد أن أمريكا ودول الغرب تتعامل بازدواجية مفضوحة بين برنامج إيران النووي والذي يخضع لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبين برنامج "إسرائيل" النووي والذي تلفه بهالة من السرية وترفض إخضاعه للإشراف الدولي، معتبراً أن هذه السياسة تُجرد من يتبناها وتؤكد بوضوح مدى زيفه.

على صعيدٍ منفصل، كشف النائب الصانع النقاب عن بدء السلطات "الإسرائيلية" مؤخراً حملة مسعورة تهدف إلى ترهيب فلسطينيي الداخل المحتل وقياداتهم وتحويل مواقفهم الوطنية، وكأنها جرائم أمنية خطيرة يتعرضون جراءها للملاحقة والاعتقال.

وأكد د. الصناع أنهم لن يتراجعوا إطلاقاً إلى الوراء، مشدداً بالقول:"الحملة "الإسرائيلية" المجنونة لن تردعنا، ولن تزيدنا إلا قناعةً راسخةً بمواقفنا العادلة والتي ستنتصر في النهاية على ظلمهم، فليل الاحتلال منقشعٌ وفجر الحرية آتٍ لا محالة".

انشر عبر