شريط الأخبار

جيش الاحتلال يتدرب على مقاتلة القوات التي دربها دايتون

10:49 - 18 حزيران / مايو 2010

جيش الاحتلال يتدرب على مقاتلة القوات التي دربها دايتون

فلسطين اليوم – ترجمة خاصة

أعرب ما يسمى قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال العميد أفي مزراخي اليوم الثلاثاء عن مخاوفه من مغبة قيام مستوطنين متطرفين بعملية قتل لفلسطينيين داخل الضفة الغربية.

 

جاءت أقوال مزراحي خلال تدريبات عسكرية يجريها لواء( كافير) في القاعدة العسكرية تسهليم الواقعة في النقب حيث يتدرب الجنود الإسرائيليين على قتال الأجهزة الأمنية الفلسطينية داخل الضفة الغربية.

 

وقال ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي بأن هذه التدريبات تأتي لاحتمال تدهور الوضع لكن الجيش مستعد دائماً لما هو غير متوقع ولأي سيناريو.

 

ووفقا لصحيفة هأرتس، فقد تدربت وحدة ( كافير) على احتلال مرفق على انه مدينة فلسطينية كبيرة حيث تنقل الجنود من منزل لمنزل وتم تمثيل معركة بين الجنود الإسرائيليين وجنود الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية.

 

ويبدو أن الجيش الإسرائيلي يوسع جبهته، فقد قرر بالأمس استبدال قواته على الحدود مع الأردن ومصر ويحكم سيطرته على قطاع غزة ويطلق النار على المزارعين قرب الحدود، واليوم قرر توسيع أعماله وتدريب جنوده من لواء "كفير" في تدريب هو الأول من نوعه كما قالوا، للسيطرة واحتلال أي مدينة فلسطينية في الضفة.

 

وأضاف قائد منطقة الوسطى انه علينا كجيش إسرائيلي أن نتذكر أن هنالك خلايا فلسطينية لم تختفي في الضفة الغربية ويمكن أن تشارك بأي اعتداء ضد إسرائيل، مشيرا أن الجيش قد يدفع الثمن كبيرا في البداية لكن نعرف كما يقول أن الجيش سيعرف كيف يتعامل ويسيطر على الأوضاع.

 

ويتضمن التدريب اقتحام المنازل ومواجهة المسلحين والتعرض لهجوم بالقنابل اليدوية والتعامل بأخلاقية مع المدنيين.

 

 

 

انشر عبر