شريط الأخبار

بعد أن فقدت عينيها.. ستفقد حياتها وأمنيتها رؤية ولدها

09:12 - 18 تموز / مايو 2010

بعد أن فقدت عينيها.. ستفقد حياتها وأمنيتها رؤية ولدها

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

ناشد الأسير المقدسي أحمد جمعة خلف المؤسسات القانونية والحقوقية واللجنة الدولية للصليب الأحمر مساعدته في السماح له برؤية والدته التي ترقد في العناية المكثفة بمستشفى هداسا عين كارم منذ عشرة أيام .

 

وكانت أم محمد خلف 67 عاما من سكان باب السلسلة في البلدة القديمة بالقدس قد أصيبت بجلطة دماغية ، وقدمت العائلة قبل ذلك عدة طلبات لإدارة سجن عسقلان للسماح لأحمد الذي قضى 19 عاما في السجون الاسرائيلية من حكمه البالغ 23 عاما ، برؤية والدته لإصابتها بعدة أمراض منها القلب والسكري ، كما فقدت بصرها من شدة البكاء على ولدها أحمد ، مما منعها من زيارته منذ ست سنوات .

 

وقد زارت شقيقة الأسير منى خلف أحمد أمس في سجن عسقلان، وأبلغته بالوضع الصحي الحرج لوالدته فطالب وزارة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني و"الصليب الأحمر" التدخل من أجل السماح له برؤية والدته .

 

يُذكر، أن والد الأسير توفي قبل عدة سنوات بعد إصابته بمرض السرطان، دون السماح لإبنه برؤيته قبل وفاته .

 

وكان شقيقه محمد قد أفرج عنه بعد ثماني سنوات في السجون الاسرائيلية ، وشقيقه موسى قضى عاما ونصف العام ، والشقيق الثالث تامر معتقل منذ أربعة اشهر .

انشر عبر