شريط الأخبار

بلدية الاحتلال تؤكد جاهزيتها لهدم حي البستان والتنفيذ قريبا

07:33 - 18 حزيران / مايو 2010

بلدية الاحتلال تؤكد جاهزيتها لهدم حي البستان والتنفيذ قريبا

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكد فخري أبو دياب عضو لجنة سلوان أنه تلقى من يكير سيغب مسئول ملف القدس الشرقية في بلدية الاحتلال رسالة تحذيرية مفادها أن هدم حي البستان في بلدة سلوان أصبح مسألة وقت وان بلدية الاحتلال اتخذت جميع الإجراءات اللازمة لذلك واقتربت لحظة التنفيذ .

 

و نقل موقع إعلام القدس عن أبو دياب قوله إنه تلقى اتصال هاتفي مساء أمس الاثنين من يكير سيغب مسئول ملف القدس المحتلة في بلدية الاحتلال، مؤكداً أن يكير وجه له رسالة نهائية بما يتعلق بحي البستان وان أمر هدم المنازل في الحي أصبح حتمي رغم كل الضغوطات التي تمارس ضد تنفيذ هذا القرار سواء داخليا أو بالمحافل الدولية وان تاريخ 15 / 06 / 2010 هو آخر موعد للشروع بالهدم وان البلدية جهزت جميع الترتيبات والمعدات والحشود اللازمة لذلك وان هذا القرار اتخذ بعد رفض أهالي البستان الرضوخ لمخططات البلدية وقراراتها.

 

وتعليقا على هذا الاتصال أكد أبو دياب أن هذه الرسالة جاءت مرافقة لإعلان سرب للإعلام هدفه الضغط على الأهالي للرضوخ لقرارات بلدية الاحتلال وأضاف أبو دياب إننا نرفض جميع المخططات ووضعنا مخطط بديل ورفضته بلدية الاحتلال لأنه لا يتماشى وخطتها الاستيطانية.

 

وأكد أبو دياب أن الأمر خطير جدا وبدأ العد التنازلي وربما تكون الجرافات بالطريق للشروع بالهدم ونأمل أن نجد أذان صاغية قبل وقوع الكارثة لان من مصلحة البلدية الانقضاض على حي البستان أولا ومن ثم استكمال مخططها الاستيطاني وان هدم البستان مقدمة حتمية للانقضاض على المسجد الأقصى .

 

وأضاف أبو دياب أن هذا العام سيكون صيفا حارا وفي حال أقدم الاحتلال على حماقة فلن يكون في نزهة ولن نمل ولن نكل حتى لو كان الثمن غاليا سندفعه نحن وأهالينا وسندفع ضريبة الدفاع عن القدس والأقصى.

 

ودعا أبو دياب الجمعيات الرسمية والشعبية والشخصيات المقدسية وأهالي القدس للوقوف إلى جانب أهالي البستان حتى لا يأتي يوم يقولون فيه أكلت يوم أكل الثور الأبيض.

وطالب أبو دياب بالضغط الدولي على بلدية الاحتلال وناشد الأمم المتحدة والقنصليات بان يكون لهم كلمتهم لان مدينة القدس محتلة والاستنكار والمناشدات ليست على قدر الحدث .

انشر عبر