شريط الأخبار

فتاوى دينية بتوسيع دائرة استهداف الفلسطينيين في إطار سياسة "دفع الثمن"

10:10 - 17 آب / مايو 2010

فتاوى دينية بتوسيع دائرة استهداف الفلسطينيين في إطار سياسة "دفع الثمن"

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

دعا الحاخام "إيتسك شابيرا" رئيس المعهد الديني "أود يوسيف حاي" في مستوطنة يتسهار إلى توسيع سياسة "دفع الثمن" التي ينفذها المستوطنون بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم مقابل كل عملية إخلاء للبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية.

 

وجاءت تصريحات شابيرا هذه خلال مشاركته مع مئات المستوطنين في مظاهرة احتجاجية على قرار هدم المعهد الديني في يتسهار, وقال "ما نريده نحن هو أن ننفذ سياسة جبي الثمن, وليس عبثا خرجت هذه الفكرة من هنا من مستوطنات نابلس فنحن نتربص بهم, ويجب أن تشرك جميع المناطق والمستوطنات في سياسة جعل الفلسطينيين يدفعون الثمن".

 

وأضاف "لا يجب حصر عمليات جبي الثمن في مستوطنات الضفة  فقط, بل يجب أن تطبق في القدس وفي الجليل وأيضا في النقب, وفي كل مكان يجب أن ننفذ سياسة جبي الثمن فحين يصاب شخصا ما في مكان معين يجب أن يكون الرد في كل مكان".

 

وتعقيبا على ذلك أكد عضو الكنيست عن حزب الاتحاد القومي المتطرف "ميخائيل بن أري" وهو أحد المشاركين في المظاهرة, أنه لا يعقل انه إذا أرادوا إخلاء المستوطنين من مستوطنة يتسهار ان يبقى مستوطنو مستوطنة افرا هادئين دون تحريك ساكن, وقال "لا يمكن ان نبقى مكتوفي الأيدي أمام أولائك الذين هم مسئولون عن الدمار والخراب كما كانوا مسئولين عن الهروب من غزة وجنوب لبنان علينا أن نواجههم بكل قوانا".

 

جدير بالذكر أن قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي لا تنوي تنفيذ قرار الهدم الصادر بحق هذا المعهد في الفترة القريبة, ولكنهم معنيون على الأقل في تشميعه بالشمع الأحمر.

 

وتعتقد الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أن فكرة دفع الثمن انطلقت و ترعرعت في هذا المعهد, وأن حاخامات هذا المعهد على اطلاع تام بكل خطوة تطبق ضمن هذه السياسة التي ينفذها طلاب المعهد, بينما تعتقد الوحدة اليهودية في جهاز الشاباك الحاخام شبيرا من أكثر الحاخامات تأثيرا على فئة اليمين المتطرف.

انشر عبر