شريط الأخبار

الفلاح تحتفل بتخريج الفوج السادس من أطفال روضة الفلاح النموذجية

09:13 - 17 تشرين أول / مايو 2010


الفلاح تحتفل بتخريج الفوج السادس من أطفال روضة الفلاح النموذجية

فلسطين اليوم: غزة

احتفلت روضة الفلاح النموذجية، التابعة لجمعية الفلاح الخيرية، بتخريج الفوج السادس من أطفال روضة الفلاح للعام 2009/2010 وذلك تحت رعاية رئيس الجمعية الشيخ د. رمضان طنبورة ، في مقر الروضة ببلدة جباليا النزلة شمال غزة.

 

وحضر إلى جانب رئيس الجمعية كل من الشيخ ناصر معروف نائب رئيس الجمعية، والشيخ محمد خلة أبو العبد عضو مجلس الإدارة والدكتور بشير الحوراني مدير مركز الشيخ عبد الله المطوع التخصصي الطبي وعدد من العاملين في الجمعية إلى جانب حشد كبير من الأطفال وذويهم.

 

وفي كلمته قال الشيخ د. طنبورة أن العلم أهم ما يمكن أن نورثه لأبنائنا، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يحيوها، ليكون العلم هو السلاح بيدهم من أجل خدمة وطنهم وقضيتهم.

 

وأضاف د. طنبورة أن روضة الفلاح النموذجية حرصت على الاستمرار في تأدية رسالتها رغم الظروف المادية الصعبة التي تعيشها نتيجة تضييق الحصار على شعبنا والذي من شأنه عدم قدرة الكثير من الأهالي على دفع رسوم الدراسة وكذلك نتيجة للأزمة المالية العالمية التي قللت إيرادات التبرعات خاصة وأن الروضة تعفي الأيتام وأبناء الأسر الفقيرة من رسوم التسجيل.

 

وأوضح أن الروضة عملت من خلال برنامج مكثف يهدف لغرس القيم والمبادئ إلى جانب التعليم النموذجي وصولاً إلى تخريج جيل قرآني متميز ليكون النواة الحقيقية لتحرير المقدسات في أرض الإسراء، مشيراً إلى أن الحصار المفروض على شعبنا سينكسر أمام هذه الأجيال التي تتلقى العلم.

 

وأكد د. طنبورة أن الطاقم التعليمي للروضة يخضع باستمرار إلى مجموعة من ورش العمل والبرامج التدريبية لإكسابهم المهارات النفسية والسلوكية والعلمية في التعامل مع الطفل.

 

وفي لفتة طيبة أعلن د. طنبورة عن شهادة ضمان طبي لكل  طالب يقوم بالتسجيل في روضة الفلاح النموذجية للعام القادم ، تشمل رعايته صحياً في مركز الشيخ عبد الله المطوع الطبي التابع للجمعية.

 

وتقدم طنبورة بالتهنئة لذوي الأطفال بنجاح أبنائهم، متمنياً أن يكون لهم مستقبلاً زاهراً وأن يكونوا هم جيل النصر، موجهاً شكره لإدارة الروضة وطاقمها التعليمي لما بذلوه من جهد من أجل السمو والرقي بأطفال الروضة وإنجاح هذا الاحتفال السادس من نوعه منذ تأسيس الروضة، داعياً أهالي الأطفال لمزيد من الاهتمام بأطفالهم في الإبداع والتميز ليكونوا شباب المستقبل الواعدين.

 

وثمن الشيخ د. طنبورة الجهود المباركة لفاعل الخير من سوريا والذي تبرع بتكاليف توزيع حلويات على أطفال الروضة الأمر الذي كان له الأثر الكبير في رسم البسمة على شفاه الأطفال، معرباً عن سعادته لهذا الجهد من فاعل الخير والذي يعد التبرع الأول من نوعه من الشقيقة سوريا.

 

 

ومن ناحيتها، أكدت سحر الأشقر مديرة الروضة "أن الروضة تعتمد على منهاجاً شاملاً يتضمن فقرات لتعليم القرآن الكريم والأحاديث الشريفة والألعاب والأناشيد الهادفة."

 

وأبدت الأشقر سعادتها بتخرج الفوج السادس من أطفال الروضة الذين حصلوا على قسط وافر من القرآن الكريم والحديث الشريف على أيدي المعلمات، رغم كافة الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني .

 

كما وتوجهت الأشقر بالتحية للشيخ طنبورة والذي لطالما سخر كل وقته لخدمة مسيرة جمعية الفلاح عامة وأطفال روضة الفلاح النموذجية خاصة، ولم يبخل يوماً بوقته أو جهده في سبيل تحقيق مسيرة الخير التي تبناها.

 

وفي كلمة نيابة عن أطفال الروضة شكرت الطفلة خضرة حمودة كافة المعلمات لحرصهم على تقديم العلم النافع، وقالت الطفلة " نشكر الأب الحنون الدكتور رمضان طنبورة على اهتمامه بنا خلال العام وحضوره ومشاركته لنا هذا الحفل"

 

وبدء الحفل بآيات عطرة من القرآن الكريم والنشيد الوطني الفلسطيني، وكلمات ترحيبية من إدارة الروضة عبرت عن تقديرها للجمعية ودورها في بناء الأجيال واستمرارية العملية التعليمية، وتخلله تقديم فقرات ترفيهية شارك فيها أطفال الروضة بالتعاون مع عدد من المؤسسات الترفيهية، وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات والحلوى على الأطفال الخريجين.

انشر عبر