شريط الأخبار

داخلية غزة: تم إعادة بناء 60% من المقرات الأمنية لتي دمرتها الحرب الإسرائيلية

08:30 - 17 تشرين أول / مايو 2010

داخلية غزة: تم إعادة بناء 60% من المقرات الأمنية لتي دمرتها الحرب الإسرائيلية

فلسطين اليوم – غزة

أكَّد وزير الداخلية والأمن الوطني في حكومة غزة فتحي حمَّاد أنَّ وزارته استطاعت إعادة بناء نحو60% من المقرات الأمنية التي دمرت أثناء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

 

وأوضح وزير الداخلية خلال افتتاحه مقر جهاز الدفاع المدني في منطقة الشيخ رضوان شمال مدينة غزة أن أفراد الشرطة استطاعوا رغم قلة الإمكانيات المتوفرة لديهم نتيجة الحصار من التغلب على كل المعوقات وإنجاز العمل المطلوب منهم.

 

ونوَّه إلى أنّ هذه الخطوة تأتي في إطار التحدي المستمر من قبل الشعب الفلسطيني لسياسة الاحتلال الإسرائيلي الهادفة إلى قتل روح العزيمة والتطور من خلال استهداف مقرات الأجهزة الأمنية والمؤسسات التي تخدمه.

 

وكان أفراد جهاز الدفاع المدني في المنطقة المذكورة يمارسون أعمالهم من خلال غرف حديدية "كونتينر" غير الصالحة للإستخدم، إلى أن أعادت الوزارة بناء المقر الجديد الذي افتتح اليوم بحضور عدد من قيادات حركة حماس والأجهزة الأمنية.

 

وجدد حماد رفض حكومته والشعب الفلسطيني لخيار المفاوضات مع الاحتلال بكافة أشكاله، مؤكداً أن الفلسطينيين بحاجة إلى من يقف إلى جانبه من أجل استرداد حقوقهم المسلوبة.

 

وأضاف "نقول لقادة الأمة العربية والإسلامية إن صمتكم المستمر حيال ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني لن يضر بالقضية الفلسطينية بشيء، فأبناؤها أخذوا على عاتقهم مهمة الدفاع عنها بكل ما يملكون".

 

وشدد حماد على أن جميع أفراد وزارة الداخلية سيبقون المدافعين عن عزة شعبهم وأمتهم من خلال السعي الجاد لتقديم الخدمات المناسبة لهم.

 

 

انشر عبر