شريط الأخبار

تشومسكي: مُنعت من دخول فلسطين لأني أرفض السياسة الإسرائيلية

05:21 - 17 آب / مايو 2010

تشومسكي: مُنعت من دخول فلسطين لأني أرفض السياسة الإسرائيلية

فلسطين اليوم-وكالات

 قال المفكر العالمي الأميركي نوعام تشومسكي، إن السبب الحقيقي لمنعه من دخول فلسطين، هو رفض الحكومة الاسرائيلية لأفكاره وآرائه المنتقدة لسياساتها، واقتصار الزيارة التي كان ينوي القيام بها على فلسطين دون زيارة إسرائيل.

 

وأضاف تشومسكي خلال اتصال هاتفي، من عمان في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمركز وطن للإعلام برام الله، اليوم، أن المحققين الإسرائيليين على معبر الكرامة كانوا يتلقون أسئلة ترسل إليهم من وزارة الداخلية الإسرائيلية للاستفسار عن سبب القدوم، ما يؤكد وجود رفض إسرائيلي على كافة المستويات للزيارة، وأن السلطات الإسرائيلية وحدها تمتلك قرار السماح أو رفض دخول أي شخصية إلى فلسطين.

 

وأوضح أن هدف زيارته التي كانت مقررة لجامعة بيرزيت، إلقاء محاضرة عن السياسات الأميركية، والعوامل المؤثرة فيها، مشيرا إلى أنه سبق أن زار الجامعة، والتقى العديد من الشخصيات الفلسطينية، كما زار جامعات إسرائيلية.

 

بدوره، كشف أمين عام المبادرة الوطنية د. مصطفى البرغوثي، أن سلطات الاحتلال احتجزت تشومسكي وابنته لمدة 5 ساعات على معبر الكرامة، واستجوبته حول سبب الزيارة، ومنعته هو وابنته من الدخول لأسباب غير معروفة، موضحا أن السبب الحقيقي لمنعه من الدخول هو مناصرته لشعبنا، واقتصار الزيارة لجامعة بيرزيت دون زيارة أي جامعة إسرائيلية.

 

وأشار إلى أن ما قامت به إسرائيل يؤكد أنها تعتبر نفسها دولة فوق القانون، ولا تمتثل للقرارات الدولية مهما كانت، مستنكرا قبول دخول إسرائيل في مجلس التعاون الاقتصادي.

 

 

 

انشر عبر