شريط الأخبار

كشف اكبر عملية تهريب مخدرات عبر مرفأ بيروت

04:58 - 17 تشرين أول / مايو 2010

كشف اكبر عملية تهريب مخدرات عبر مرفأ بيروت

فلسطين اليوم-وكالات

اعلنت الجمارك اللبنانية اليوم الاثنين عن كشف "اكبر عملية تهريب مخدرات عبر مرفا بيروت" قدرت قيمتها بعشرة ملايين دولار، وكانت مخبأة في "رافعة تلفريك" مستوردة من كولومبيا في اميركا الجنوبية.

 

واعلن مدير عام الجمارك بالانابة شفيق مرعي في مؤتمر صحافي عقده في المرفأ ان عناصر الجمارك كشفوا "اكبر عملية تهريب مخدرات في مرفأ بيروت هي عبارة عن حوالى 103 كيلوغرامات من الكوكايين الصافي الخام موضبة ضمن رافعة تلفريك".

 

واشار الى ان قيمة الكوكايين الحالية هي "عشرة ملايين دولار، وان قيمتها تتضاعف ثلاث مرات بعد تحويلها وخلطها بمواد كيميائية وجعلها قابلة للاستخدام".

 

وقال مرعي ان "مصدر هذه البضاعة هو اميركا الجنوبية وبالتحديد كولومبيا، وقد تم نقلها ضمن مستوعب عبر مرفأ انتورب في بلجيكا، ووصلت الى مرفأ بيروت قبل 16 يوما".

 

وعرضت الجمارك الآلة التي تم ضبطها للصحافيين مع شرح صعوبة كشفها عبر السكانر بسبب وجود طبقة من زيت الفالفولين وطبقة من الرصاص فوق الكوكايين ما حال دون كشفها من الكلاب البوليسية وادى الى التشويش على الاشعة التي خضعت لها البضاعة. ودفع هذا التشويش عناصر الجمارك الى مزيد من التحقيق.

 

ويبلغ وزن الرافعة حوالى سبعة اطنان من الحديد والفولاذ.

 

واعلن مرعي انه تم توقيف المستورد، وهو رجل في التاسعة والسبعين، مشيرا الى وجود "شركاء واطراف متورطين وراءه، التحقيقات جارية لتوقيفهم".

 

واوضح ان عملية تهريب الكوكايين "هي الاولى من نوعها في لبنان لجهة طريقة التهريب (...) او لجهة وزن الكوكايين المهرب". وبلغ وزن اكبر كمية مضبوطة في السابق في المرفأ حوالى 38 كلغ "كانت مهربة العام الماضي ضمن انابيب بلاستيكية داخل الواح من خشب".

 

ويأتي الكشف عن عملية التهريب هذه بعد ايام على حملة توقيفات شملت اكثر من اربعين شخصا بينهم احد اكبر تجار المخدرات في لبنان المطلوب بمئات المذكرات العدلية.

 

انشر عبر