شريط الأخبار

عريقات: توقيع المصالحة بالقاهرة سيقود حتما إلى تشغيل معبر رفح

04:05 - 17 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-أريحا

التقى الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، مع رئيس البعثة الأوروبية المراقبة لمعبر رفح الكولونيل فاوجيرس، والقنصل البريطاني العام ريتشارد مكابيس، ومدير عمليات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين (UNRWA) بربرا شنستون، كل على حده، حيث بحث معهم آخر المستجدات الحاصلة على الساحتين السياسية والميدانية.

 

وأكد عريقات دعم منظمة التحرير الفلسطينية على البعثة الأوروبية لمعبر رفح، ووجوب المحافظة عليها وعدم وقف نشاطاتها على الرغم من استمرار إغلاق معبر رفح، وشدد عريقات أن تحقيق المصالحة الفلسطينية وتوقيع وثيقة المصالحة في القاهرة سيقود حتماً إلى إعادة تشغيل معبر رفح وبمشاركة بعثة المراقبة الأوروبية وفقاً لاتفاق 2005.

 

وثمن عريقات ما تقدمه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (UNURWA)، والإتحاد الأوروبي، للشعب الفلسطيني في كافة المجالات.

 

وأكد أن على المجتمع الدولي بذل كل جهد ممكن لإلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف النشاطات الاستيطانية ، بما في ذلك النمو الطبيعي وبما يشمل القدس الشرقية ، ووقف بناء جدار التوسع والضم، والاقتحامات والاغتيالات ، والاعتقالات ، والحصار والإغلاق المفروضين على الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وأشار عريقات أن محادثات التقريب تجري مع الإدارة الأمريكية ووفقاً للمرجعيات التي تم تحديدها وجدول الأعمال الذي تم الاتفاق عليه وبما يشمل كافة قضايا الوضع النهائي (القدس، والحدود، والمستوطنات، واللاجئين، والمياه، الأمن، والإفراج عن المعتقلين) والتركيز خلال الأربعة أشهر الأولى على الحدود والأمن، أي تحديد حدود الدولتين على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، إذ أن هدف عملية السلام قد تم تحديده بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967.

انشر عبر