شريط الأخبار

دراسة: خزان قطاع غزة الجوفي للمياه وصل إلى نقطة اللا عودة

10:25 - 17 تموز / مايو 2010

دراسة: خزان قطاع غزة الجوفي للمياه وصل إلى نقطة اللا عودة

فلسطين اليوم : غزة

أكد د.أكرم الحلاق أستاذ الجغرافيا بجامعة الأقصى في غزة، أن إسرائيل زادت من سرقة المياه بالاستنزاف المباشر وغير المباشر لهذه المياه وذلك من خلال تزويد المستوطنات الإسرائيلية والاستيلاء على مياه وادي غزة الذي كان يغذي الخزان الجوفي في القطاع.

وبين الحلاق في دراسة أكاديمية أن إسرائيل حفرت عددا من الآبار طيلة سنوات الاحتلال الاسرائيلى لقطاع غزة وذلك على امتداد الحدود الشمالية والشرقية من القطاع تضخ منها المياه العذبة بشكل متواصل مما قلل ذلك من تسرب المياه الجوفية التي تغذي الخزان الجوفي خلال فترة الاحتلال ,حيث كانت تقوم بضخ الملايين من الأمتار المكعبة من أبار المياه الجوفية العذبة التي كانت تقع في مناطق المستوطنات.

وأكد الحلاق في دراسته إلى قيام إسرائيل بتحويل كميات أخرى مماثلة إلى داخل أراضي 48 حتى بعد الانسحاب الاسرائيلى من قطاع غزة، كل ذلك أدى إلى نقص حاد وحرج في المياه الجوفية التي تزود قري ومدن قطاع غزة.

وبحسب د. الحلاق تعتبر قضية المياه قضية سياسية وأمنية بالدرجة الأولى، بحيث تشكل السرقة الإسرائيلية الممنهجة للمياه الفلسطينية بل والعربية تهديداً للأمن المائي الفلسطيني والعربي.

 ونوه الباحث في دراسته إلى أن الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة لعب دورا كبيرا في منع تطوير مشروعات للمياه والصرف الصحي مشيرا إلى أن الحصار أثر سلبياً على خدمات المياه والصرف الصحي نتيجة عدم إدخال المعدات والمواد اللازمة لصيانة وتأهيل المنشآت المائية في قطاع غزة، وخاصة التي تم تدميرها بعد العدوان الاسرائيلى على غزة .

كما أن  سلطات الاحتلال الاسرائيلى في الضفة الغربية لعبت دورا مهما في أزمة المياه حيث لا يزال الفلسطينيون ينتظرون الموافقة الإسرائيلية على تنفيذ عشرات المشاريع الحيوية الخاصة بالمياه .

وخلص الباحث إلى أن نتيجة السياسات الإسرائيلية التي كانت ومازالت تمارس أدت إلي أن الخزان الجوفي في قطاع غزة وصل إلى نقطة اللا عودة فيما يتعلق بكمية ونوعية وجودة المياه.

 الجدير بالذكر أن الدراسة التي أعدها الباحث الحلاق تحت عنوان'السياسات الاسرائيلة في استنزاف المياه الجوفية العذبة في قطاع غزة' منشورة في مجلة جامعة البحرين للعلوم الإنسانية.

انشر عبر